رباعي القمة.. والهدف القاري!

رباعي القمة.. والهدف القاري!

الأربعاء ١٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠
انقضت الجولة الثالثة من المعترك الآسيوي للأندية، والأولى بعد استكمال البطولة جراء التوقف من جائحة كورونا، نجحت خلالها أنديتنا في تحقيق 9 نقاط من أصل 12 ممثلة بفوز الأهلي والهلال والنصر على التوالي، وخسارة وحيدة للتعاون، نتائج على إثرها اعتلى ممثلونا الأربعة صدارة كامل مجموعات الغرب الآسيوي، وهو مؤشر إيجابي للمتبقي من مسيرتهم في البطولة.

الأهلي وعلى الرغم من حالة انعدام التوازن التي يعيشها خلال الفترة الماضية من غيابات للاعبين واستقالات إدارية، إلا أنه خرج بالأهم وحقق فوزا صعبا أمام الشرطة العراقي الذي كان ندا شرسا للراقي حتى آخر اللقاء، ما منحه أولى بطاقات التأهل للدور الثاني رسميا بعد انسحاب الوحدة الإماراتي، والحديث ذاته ينطبق على الهلال بطل النسخة الماضية والمتوج مؤخرا بلقب الدوري، والذي تعرض خمسة من لاعبيه لإصابات مفاجئة بفيروس «كورونا»، وهو ما جعل الفريق يظهر بصورة أقل من المتوقع خلال مواجهته لباختاكور الأوزبكي، والذي عانى الهلال بمجاراته في المباراة رغم نقص الفريق الأوزبكي بالطرد، قبل أن يجلب هتان باهبري الفرح لأنصار الزعيم بهدف قاتل قربه كثيرا من الترشح للدور التالي.


النصر والذي انتظر عشاقه والمتابعون الرياضيون العالمي بحلته الجديدة بعد الإضافات الفنية العديدة من خلال الصفقات التي أبرمتها الإدارة النصراوية ما بين عناصر محلية وأجنبية، فتمكن من تحقيق فوز سهل نسبيا بأداء ممتع من أمام ساباهان الإيراني، بفضل هدفي هدافه الظاهرة عبدالرزاق حمد الله، الذي تصدر ترتيب هدافي البطولة، إضافة لتصدر فريقه صدارة المجموعة.

وعلى الرغم من التوقعات بظهور غير جيد للتعاون في مباراته ضد بيرسبوليس الإيراني نتيجة النكسة الفنية الكبيرة التي مر بها الفريق بعد استئناف منافسات الدوري، والتي كادت تودي به إلى دوري الدرجة الأولى حتى آخر دقائق الجولة الأخيرة، إلا أن السكري ظهر بصورة جيدة نسبيا، وخسر المواجهة بصعوبة بهدف وحيد، إلا أنه استمر متصدرا كذلك لمجموعته.

وخلاصة القول هنا، حصيلة هذه الجولة بتأهل فريق سعودي متصدرا وصدارة ثلاثة آخرين، ما هي إلا نتيجة لقرار استئناف الدوري ودخول اللاعبين وفرقهم في حالة فنية ممتازة، بالإضافة إلى القيمة الفنية العالية في بطولة الدوري السعودي عن غيره في غرب القارة، الأمر الذي ساهم في رفع أداء اللاعبين وتطوير الفكر الاحترافي لديهم، وهو ما يجعلنا متفائلين بإذن الله، بخطف أحد الرباعي السعودي لبطاقة التأهل للنهائي الكبير للمرة الثانية على التوالي.

Bandar_alhamdan
المزيد من المقالات