«السفر الاستثنائي».. ملامسة القيادة احتياجات المواطنين

«السفر الاستثنائي».. ملامسة القيادة احتياجات المواطنين

الأربعاء ١٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠
رصدت «اليوم» توافد العشرات من المركبات على جسر الملك فهد في الساعة الأولى من بداية تطبيق قرار رفع تعليق الرحلات الدولية وفتح المنافذ بشكل تدريجي للفئات المستثناة، وحظيت منطقة إنهاء الإجراءات للمغادرين من السعودية بالعدد الأكبر على خلاف العودة التي شهدت أعدادا قليلة. وعبر عدد من المواطنين بمنفذ الجسر عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة على الجهود المبذولة في جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي من ضمنها القرار الذي يخدم ويعالج إشكاليات العديد من الأفراد والأسر المتضررين من انعكاسات الجائحة.

سعادة غامرة


وأعربت الطالبة السعودية بجامعة البحرين نوف الحسن، عن السعادة الكبيرة التي غمرتها وكافة الطلاب السعوديين الدارسين بالخارج لهذا القرار الذي سيخولهم من متابعة دراستهم الجامعية حضوريا بعد فترة انقطاع بسبب جائحة كورونا، موجهة الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما قدماه من دعم وتسهيلات للمواطنين والمقيمين في ظل الأزمة الراهنة وتلمسهما لاحتياجات ومصلحة أبنائهما الدارسين بالخارج، مشيدة بالإجراءات الاحترازية الصحية التي واكبت القرار حرصا من الجهات المعنية على صحة الفرد داخل المملكة وخارجها.

تجاوز الصعوبات

وأوضح المواطن السعودي المقيم بالبحرين مهدي المختار، أنه يعبر الجسر بعد انقطاع دام 7 أشهر بعد قرار تعليق الرحلات والمنافذ في شهر مارس الذي اضطره للعودة إلى المملكة والبقاء مع والدته التي تعاني من ظروف صحية رغم إقامته بالبحرين وارتباطاته العملية، مبينا أن القرار المختص بالفئات المستثناة ساهم بعلاج تلك الإشكاليات ومساعدته على تجاوز الصعوبات في التنقل بين المملكتين.

حرص واهتمام

وأكد المواطن محمد فؤاد -طالب جامعي بالبحرين-، أن القرار يعكس حرص واهتمام القيادة الرشيدة بمصالح مواطنيها والمقيمين على أرضها بمختلف المجالات التعليمية والاجتماعية والاقتصادية، موضحا أن عودته للدراسة الجامعية داخل البحرين ستكون حافزا له للعطاء والتميز العلمي وتحقيق أفضل النتائج لخدمة دينه ووطنه.

الالتزام بالاحترازات

وأفاد محمد العبدالقادر -مواطن سعودي- أن عودته للبحرين تأتي بسبب ظروفه الاجتماعية وإقامته المستمرة، مبينا أنه عاد إلى المملكة مع بداية الجائحة امتثالا لقرارات الجهات المعنية التي تصب لمصلحة الفرد والمجتمع، مشددا على أهمية إلتزام جميع المسافرين من الفئات المستثناة بالإجراءات الاحترازية حفاظا على صحة الجميع.

دليل المسافر

ومن جهتها، أكدت الهيئة العامة للطيران المدني استعداد المطارات تشغيلياً للمرحلة الحالية، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الحكومية ذات العلاقة.وأوضحت أنها ستقوم بتحديث الدليل الإرشادي للمسافر الذي يتضمن البروتوكولات الصحية المعتمدة للسفر.

حجر منزلي

وأشارت الهيئة إلى أن الضوابط تشمل عدم السماح لغير السعوديين بالدخول إلى أراضي المملكة إلا بعد تقديم ما يثبت خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد بناءً على تحليل حديث من جهة موثوقة ومعتمدة خارج المملكة، ولم يمر على تاريخ إجرائه أكثر من 48 ساعة لحظة وصوله إلى المطار، وكذلك الالتزام بالإجراءات الوقائية التي تفرض الحجر المنزلي للقادمين من الخارج لمدة 3 أيام شريطة وجود نتيجة «PCR» سلبية لعينة أخذت بعد 48 ساعة من الوصول إلى المملكة، لافتة إلى إلزام المسافرين بالتوقيع على تعهد بالالتزام بالاشتراطات الصحية المحدث.

رفع جزئي

وكانت وزارة الداخلية حددت -في وقت سابق- الفئات المسموح لها بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها من المواطنين اعتبارًا من أمس الثلاثاء. وأوضحت أن المسموح لهم بالسفر خارج المملكة هم المكلفون بمهمات رسمية من المدنيين والعسكريين وموظفي الحكومة. وكذلك العاملون في البعثات الدبلوماسية والقنصلية والملحقيات السعودية في الخارج، والعاملون في المنظمات الإقليمية والدولية وعائلاتهم ومرافقوهم. كما يُسمح للعاملين بوظائف دائمة، في منشآت عامة أو خاصة أو غير ربحية، خارج، المملكة، ومن لديهم صفات وظيفية في شركات أو مؤسسات تجارية خارج المملكة، وكذلك رجال الأعمال والمرضى والطلاب، والحالات الاستثنائية.
المزيد من المقالات