نائب أمير الشرقية يؤكد أهمية توسيع الشراكات مع كليات الطب

نائب أمير الشرقية يؤكد أهمية توسيع الشراكات مع كليات الطب

الاثنين ١٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
نوه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بالجهود الحثيثة التي يبذلها منسوبو القطاعات الصحية للحد من آثار جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد -19».

وأكد سموه، خلال لقائه رئيس مجلس إدارة التجمع الصحي بمحافظة الأحساء د. أحمد الشعيبي، يرافقه المدير التنفيذي د. خالد الملا، وذلك بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، أن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد - يحفظهما الله - حريصان على تحسين أداء القطاعات الصحية، ورفع كفاءة التشغيل.


وأضاف أن إنشاء التجمعات الصحية يستهدف تحسين الخدمات المقدمة للمستفيدين، والتحول إلى نموذج الوقاية والرعاية الأولية، مشيرا إلى أهمية استمرارية عملية تأهيل الكوادر الطبية، وتوسيع الشراكات مع الكليات الطبية، والجمعيات الطبية المتخصصة، بما يضمن تبادل الخبرات، ونقل التجارب، لخدمة المرضى والمستفيدين، وتمنى سموه لمنسوبي التجمع التوفيق في أداء عملهم.

من جهته، قدم رئيس مجلس إدارة التجمع الصحي بالأحساء د. أحمد الشعيبي، شكره وامتنانه، باسمه وباسم منسوبي التجمع، لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على الدعم الكريم للتجمع منذ صدور الموافقة على إنشائه، مشيرا إلى أن التجمع يسعى وبشكل مستمر لتعزيز خدماته، ورفع كفاءتها، والانتقال إلى نموذج تشغيل يراعي أحدث المفاهيم في الإدارة الطبية.
المزيد من المقالات