اختبار «ملحي» في إضعاف «كورونا»

اختبار «ملحي» في إضعاف «كورونا»

الاثنين ١٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
يجري باحثون من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت تجربة سريرية لتحديد ما إذا كان الري الأنفي بمحلول ملحي يمكن أن يُقلل من تساقط الفيروس والأعراض لدى مرضى «كوفيد - 19» أم لا.

وأظهرت الدراسات السابقة أن استخدام الري البسيط بالمحلول الملحي الأنفي بدون وصفة طبية، يمكن أن يقلل من إفراز الفيروس في التهابات الجهاز التنفسي العلوي - بما في ذلك فيروسات كورونا الأخرى - مما يساعد المرضى على الشعور بتحسن، وحل الأعراض في وقت أقل، ويحتمل أن يقلل من إمكانية انتقال الفيروس.


ووفقًا للباحثين، فإن المبدأ الكامن وراء نظافة اليدين الجيدة هو أن الشطف بالماء والصابون يمكن أن يزيل الجزيئات الفيروسية قبل أن تصيب نفسك أو تنتشر للآخرين، إذا يمكن تطبيق نفس المفهوم في الأنف مع ري الأنف لغسل الفيروس قبل أن يترسخ حقًا.

وتم اقتراح العديد من أدوية وعلاجات «كوفيد - 19»، فيما لم تجر دراسة حتى الآن تستهدف التدخل داخل تجويف الأنف، والذي غالبًا ما يكون فيه أول اتصال للمريض بالفيروس، وحيث يكون الحمل الفيروسي أعلى فمن المرجّح أن يخرج الفيروس من الجسم عندما يسعل الشخص أو يعطس أو يتنفس.

ووفقًا لتقرير الموقع الطبى «medicalnewstoday» هناك تجارب أخرى جارية وتم الانتهاء منها لعلاجات كورونا، لكن معظمها مخصص للأدوية، وفي كثير من الحالات تكون باهظة الثمن.
المزيد من المقالات