تقشير الروبيان.. فرص وظيفية مؤقتة للشباب

مطالبات بتكثيف الرقابة للحد من العمالة المخالفة

تقشير الروبيان.. فرص وظيفية مؤقتة للشباب

الاثنين ١٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
يفتح موسم الروبيان أبواب الفرص الوظيفية المؤقتة للشبان الراغبين في العمل في السوق، ويتواجد العديد منهم في السوق بشكل يومي منذ انطلاقة الموسم، بهدف جمع حصيلة جيدة من الأموال لقاء تقشير كميات كبيرة من الروبيان.

وذكر عدد من الشبان أن عملية تقشير الروبيان تتطلب مهارة عالية، مبيّنين، أن الثلاجة الواحدة التي تزن 30 كجم لا تستغرق أكثر من ساعة واحدة، نظرًا لوجود أكثر من شخص يعمل عليها.


وشكا عدد من الشبان الذين يتوافدون على السوق خلال الموسم للعمل في مهن تقشير وتنظيف الروبيان، من مزاحمة العمالة السائبة لهم. مشيرين إلى أن وجودهم يشكل خطرا اقتصاديا وصحيا لعدم امتلاكهم شهادات صحية، مطالبين بأهمية تكثيف الرقابة على الأسواق. فيما أكدت بلدية محافظة القطيف حرصها على متابعة كافة الأسواق باستمرار للتأكد من صلاحية المعروض، وإبعاد كل ما يمكن أن يهدد سلامة المستهلكين.
المزيد من المقالات
x