"الكهرباء" 1.3 مليار دولار حصيلة أول إصدار للصكوك الخضراء بالأسواق الدولية

"الكهرباء" 1.3 مليار دولار حصيلة أول إصدار للصكوك الخضراء بالأسواق الدولية

الاحد ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
أتمت الشركة السعودية للكهرباء، الاكتتاب في أول إصدار للصكوك الخضراء في المملكة، وفي الإصدار الأول مزدوج الشريحة بصيغة «RegS» مقسمة على شريحتين، بآجال استحقاق عشر سنوات ونصف السنة، وبقيمة 650 مليون دولار لكل منهما (أي ما يعادل 2438 مليون ريال).

وكانت الشركة بوصفها أكبر مرفق خدمة كهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمصنفة ائتمانيا بدرجة A- / A- / A2 من وكالات التصنيف الائتماني الدولية موديز وفيتش وستاندرد آند بورز على التوالي، قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي عزمها على عقد لقاءات هاتفية مع المستثمرين استعداداً لطرح صكوك دولية خضراء محتمل.


وعقب حملة ترويجية افتراضية حظيت بحضور من كبار المستثمرين الدوليين في كل من هونج كونج وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، وتخللها تنظيم مؤتمر هاتفي عالمي شارك به أكثر من 70 مستثمرًا من مستثمري العائد الثابت، تم تقديم الحالة الاستثمارية للشركة السعودية للكهرباء وطموحات إستراتيجية الاستدامة للشركة ومواصفات الصكوك الخضراء المتوقع طرحها. وتم الإعلان عن بدء طرح الإصدار يوم الخميس الماضي، وتم الانتهاء بنجاح من إصدار الشركة من الصكوك الخضراء بنفس اليوم وبنسبة تغطية قاربت 4 مرات وسجل طلبات من أكثر من 267 مستثمرًا تخطت قيمتها 5.2 مليار دولار، وذلك من مؤسسات مالية دولية في أكثر من 22 دولة في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط، إضافة لكون الإصدار من الدرجة الاستثمارية المميزة.

ويعد هذا الإصدار بقيمة 1.3 مليار دولار أول إصدار لصكوك خضراء من المملكة في الأسواق الدولية، فيما يعد أيضاً أكبر إصدار صكوك خضراء يصدر من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام على الإطلاق.

واستطاعت الشركة السعودية للكهرباء في ضوء الطروحات العديدة من أدوات الدين من العديد من المصدرين من الأسواق الناشئة، وكذلك دول الشرق الأوسط حالياً، في جذب الزخم المطلوب وتنمية رغبة المستثمرين نحو الإصدار كونه من فئة الصكوك الخضراء، وهو ما جذب فئة جديدة من مستثمري الاستثمار المستدام، الأمر الذي مكن الشركة من تسعير الصكوك الخضراء داخل منحني العائد للشركة بحوالي 10، 15 نقطة أساس لشريحتي 5 و10 سنوات على التوالي، وبفارق 11، 15 نقطة أساس فقط من العائد الاسترشادي على الصكوك السيادية للمملكة لنفس آجال الاستحقاق، حيث تم تسعير شريحة الـ 5 سنوات بفارق 140 نقطة أساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap) وتم تسعير شريحة الـ 10 سنوات بفارق 170 نقطة أساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap).

ويبلغ عائد الصكوك، معدل 1.74% عائدا ثابتا لشريحة الصكوك بأجل استحقاق 5 سنوات، وعائدا ثابتا بمعدل 2.413% لشريحة الصكوك بأجل استحقاق 10 سنوات، وبهذا تعد هذه الصكوك الخضراء، التمويل الأقل تكلفة على الإطلاق منذ بدء إصدار الصكوك في الأسواق الدولية.

وعبر الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء فهد السديري، عن سعادته بالطلب المرتفع من المستثمرين الدوليين وثقتهم في الحالة الاستثمارية للشركة السعودية للكهرباء، مؤكدًا أن طرح ذلك الإصدار يأتي متسقاً مع إستراتيجة الشركة بتنويع مصادر تمويلها ونمو قاعدة مستثمريها في الأسواق الدولية، وأنه يدعم تطلعات الشركة لتمويل مشاريعها عبر حلول تمويلية مبتكرة ومستدامة، ومشيراً إلى أن الطرح جذب أكثر من 267 مستثمرًا دوليًا في 22 دولة حول العالم ليؤكد ثقة المستثمرين الدوليين في قوة الاقتصاد الوطني والشركات السعودية.
المزيد من المقالات