التفكيكية

معلومة

التفكيكية

السبت ١٢ / ٠٩ / ٢٠٢٠
تأخذ هذه الكلمة في أصلها المعجمي معنى الهدم والتخريب، وأخذت من استخدامها الأصلي حتى تستخدم في ميدان الفكر لتصبح منهاج نقد أدبي ومذهبا فلسفيا في العصر الحديث، وأول من استخدمها بهذا المعنى وأدرجها تحت هذا المصطلح هو الفيلسوف الفرنسي جاك دريدا رائد المنهج التفكيكي في كتابه «علم الكتابة»، حيث يعتبر هذا المذهب أنه لا يمكن الوصول بشكل من الأشكال إلى فهم واستيعاب كامل أو متماسك للنص الأدبي مهما كان هذا النص، فالقراءة وتفسير النصوص الأدبية بشكل عام هي عملية ذاتية يقوم بها القارئ، وكل قارئ يمكن أن يفسر النص حسب رؤيته، وحسب مشاعره وظروفه المحيطة، وتجربته التي تؤثر جميعها في قراءته لهذا النص، وبناء على هذا الرأي فإنه من المستحيل أن يوجد نص ثابت متكامل متماسك بذاته.
المزيد من المقالات