غرائب كورونا.. تصميم أول كمامة «موسيقية» 

غرائب كورونا.. تصميم أول كمامة «موسيقية» 

الاحد ١٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
بعدما رأى قائد الأوركسترا المجري إيفان فيشر سيلا من الكمامات في بودابست، واتته فكرة تحويل تلك الأداة التي فرضها فيروس كورونا إلى وسيلة للاستمتاع بالموسيقى.

صمم فيشر كمامة "موسيقية" لها زائدتان من البلاستيك على هيئة راحة اليد يجري تثبيتهما بأربطة الكمامة خلف الأذن مما يسمح لرواد الحفلات الموسيقية بالاستمتاع بالموسيقى بدرجة أفضل.


وقال فيشر قائد أوركسترا بودابست فيستيفال خلال تدريب على ألحان للمؤلفين بيتهوفين ويوهان شتراوس: "جاءتي فكرة أن تكون أشبه باليد لأننا عندما نضع أيدينا خلف الأذن.. نسمع ونفهم الآخر بدرجة أسهل، وكذلك نسمع الموسيقى بدرجة أفضل".

واشتهرت كمامة فيشر بين رواد الحفلات الموسيقية حيث ظهر بها عشرات في حفل الجمعة.
المزيد من المقالات
x