الأرض تتجه نحو الحالة «الدفيئة»

الأرض تتجه نحو الحالة «الدفيئة»

الجمعة ١١ / ٠٩ / ٢٠٢٠
حذرت دراسة من أن درجات الحرارة العالمية بحلول نهاية القرن ستصل إلى مستويات لم تشهدها منذ 50 مليون سنة، إذا لم يجر الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بشكل كبير.

وحلل خبراء ألمان وأمريكيون أحافير صغيرة في عينات حُفرت من قاع البحر، لإعادة بناء تاريخ مناخ الأرض إلى زمن الديناصورات. وخلال فترة الـ 66 مليون عام هذه، شهد الكوكب أربع حالات مناخية متميزة - أطلق عليها العلماء اسم «الدفيئة» و«الموطن الدافئ» و«المبرد» و«الموطن الجليدي». وخلال معظم الثلاثة ملايين سنة الماضية، كانت الأرض في حالة «جليدية» تتميز بالتناوب بين العصر الجليدي والفترات الجليدية.


ومع ذلك، حذر الخبراء من أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والأنشطة البشرية الأخرى تدفع المناخ الآن نحو الحالة «الدفيئة».
المزيد من المقالات