حملات لتعقيم الأحياء وسكن العمالة بالجبيل

حملات لتعقيم الأحياء وسكن العمالة بالجبيل

الخميس ١٠ / ٠٩ / ٢٠٢٠
كثفت بلدية محافظة الجبيل، حملات التعقيم والتطهير على نطاق واسع، ضمن جهودها المبذولة للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وشملت الحملات الطرق، والشوارع، والأماكن العامة، وأسواق النفع العام، والحدائق، والمتنزهات، وكذلك أجهزة الصراف الآلي، وذلك في إطار تعزيز الجهود الوقائية الرامية لتأمين صحة وسلامة المجتمع وضمان أعلى مستويات الحماية لجميع أفراده.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل م. نايف الدويش أنه تمت زيارة 450 محلًا، خلال الأسبوعين الماضيين، مؤكدًا أن البلدية تواصل أعمالها الرقابية الميدانية على مراكز المواد الغذائية ومحلات الفواكه والخضراوات، للتأكد من توفير مواد التعقيم في المرافق والحرص على النظافة العامة إلى جانب تنظيف وتعقيم الشوارع الرئيسية والأرصفة وأجهزة الصراف الآلي، ومحال بيع الغاز والحاويات.


وأبان أن البلدية تستخدم فرق العمل المتخصصة في أعمال تعقيم وتطهير بالمعدات الخاصة بالرش والتطهير ومنها أجهزة الرش المقطورة على السيارات والتي تعمل على تفتيت سائل التطهير إلى جزيئات صغيرة، وكذلك المرشات المحمولة على الظهر، والتي تعمل بطاقة التجزئة الهيدروليكية، بالإضافة إلى آلات الرذاذ والتبخير ويتم استخدام منتجات التطهير المعتمدة لدى البلدية، وتم تعقيم وتطهير 1260 موقعًا، بمشاركة أكثر من 188 عاملاً، باستخدام 120 من السيارات والآليات التي تستخدم وزعتها في عدد من أحياء محافظة.
المزيد من المقالات