أمير الشرقية ينوه بعلاقات الصداقة بين المملكة وفرنسا على مدى 90 عاما

أمير الشرقية ينوه بعلاقات الصداقة بين المملكة وفرنسا على مدى 90 عاما

الأربعاء ٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠
نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بعلاقات الصداقة والشراكة التي تربط بين المملكة وجمهورية فرنسا، والتي تمتد لأكثر من 90 عامًا، عندما استقبلت المملكة قنصلًا فرنسيًا مكلفًا لدى المملكة في العام 1926م، واستمرت في التطور عامًا بعد عام، عبر الشراكات الاقتصادية والتجارية، وصولًا إلى السعي لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في العالم بشكل عام، وفي المنطقة بشكل خاص.

وأشار سموه، خلال استقباله سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة فرانوا غوييت، الذي ودع سموه بعد انتهاء فترة عمله في المملكة، بمكتبه بديوان الإمارة، أمس، إلى التعاون الثقافي والعلمي، الذي يجمع بين البلدين، والتعاونات الأخرى في مختلف المجالات.


وبحث سموه، مع غوييت، الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا الأحاديث الودية، وتمنى لغوييت التوفيق في محطته القادمة.

من جهته، أعرب سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة فرانوا غوييت،عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على حفاوة الاستقبال، مبديًا سعادته بالفترة، التي قضاها سفيرًا لبلاده لدى المملكة، وما شهدته المملكة خلال هذه الفترة من تطورات متلاحقة في شتى المجالات، متمنيًا للمملكة حكومةً وشعبًا، مزيدًا من التقدم والازدهار.
المزيد من المقالات