مليار إنسان يواجهون النزوح في 2050

مليار إنسان يواجهون النزوح في 2050

الأربعاء ٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠
أظهر تحليل جديد للتهديدات البيئية على مستوى العالم أن أكثر من مليار شخص يواجهون خطر النزوح بحلول عام 2050 نتيجة النمو السكاني السريع، وعدم الحصول على الغذاء والمياه وزيادة التعرض للكوارث الطبيعية.

ووفق بيانات جمعها مركز أبحاث معهد الاقتصاد والسلام، في تقييم ثمانية تهديدات للبيئة والتنبؤ بالدول والمناطق الأكثر عُرضة للخطر، فمع توقع زيادة عدد سكان العالم إلى نحو 10 مليارات بحلول 2050 سيؤدي ذلك إلى تكثيف التدافع على الموارد، وتأجيج الصراعات، موضحًا أن ما يصل إلى 1.2 مليار شخص يعيشون في المناطق المعرّضة للخطر في أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا الوسطى والشرق الأوسط قد يُجبرون على الهجرة.


ويصنف التحليل التهديدات إلى فئتين: الأمن الغذائي وندرة المياه والنمو السكاني في فئة واحدة، والكوارث الطبيعية، ومنها الفيضانات والجفاف والأعاصير وارتفاع مستويات البحر، وزيادة درجات الحرارة في الفئة الأخرى.
المزيد من المقالات