وزراء الخارجية العرب يؤكدون تضامنهم الكامل مع لبنان والسودان

وزراء الخارجية العرب يؤكدون تضامنهم الكامل مع لبنان والسودان

الأربعاء ٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠


أكد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب أهمية التضامن الكامل مع الجمهورية اللبنانية في مواجهة كارثة تفجير "مرفأ بيروت" الذي يُعد مرفقا حيويا ورئيسيا بالنسبة للبنان لما له من دور تاريخي كصلة تجارية مهمة.


كما أكد المجلس -في بيان صادر اليوم بشأن "التضامن مع الجمهورية اللبنانية في مواجهة كارثة تفجير مرفأ بيروت"، أصدره في أعمال دورته العادية 154 التي عُقدت عن بُعد، بمشاركة صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية- مواصلة دعم لبنان ومساعدته على مواجهة تداعيات هذه الكارثة، داعيا إلى ضرورة كشف ملابسات هذا التفجير ومحاسبة المسؤولين عنه.

ودعا مجلس وزراء الخارجية العرب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية إلى مواصلة جهود تقديم الدعم الإغاثي والإنساني للشعب اللبناني، مؤكدا أهمية دور الجامعة العربية ومؤسسة العمل العربي المشترك في تقديم كل أشكال الدعم الإنساني والإغاثي إلى لبنان والإسهام الفعال في إزالة آثار هذه الكارثة وجهود إعادة الإعمار.

وشدد مجلس جامعة الدول العربية في بيان آخر على التضامن الكامل مع حكومة وشعب السودان الشقيق بهدف مواجهة تداعيات كارثة الفيضانات التي اجتاحات عددا من الولايات السودانية وتسببت في خسائر مادية وبشرية كبيرة، مؤكداً ضرورة توفير الإغاثات العاجلة، مناشدا مجموعة أصدقاء السودان والمجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والمؤسسات المالية والمنظمات الإغاثية غير الحكومية بالاضطلاع بمسؤوليتهم تجاه استمرار تقديم الدعم الإغاثي والإنساني لحكومة السودان وشعبه لمجابهة هذه الكارثة
المزيد من المقالات