تعليم الشرقية يفعل الهاتف الإرشادي لفئة التربية الخاصة

تعليم الشرقية يفعل الهاتف الإرشادي لفئة التربية الخاصة

الأربعاء ٠٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠

  • الشلعان: منصة "مدرستي" تتضمن محتوى خاص لخدمة الطلبة
  • توزيع معينات سمعية للمستفيدين

فعّلت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية خدمة الهاتف الارشادي لخدمة فئة التربية الخاصة وأولياء أمورهم أسوة بالخدمات المقدمة لأقرانهم طلبة التعليم العام، لمساعدتهم في تجاوز الأزمات النفسية والتربوية التي قد يتعرضون لها وصولاً إلى تزويد الأسرة بما هو جديد في الميدان التربوي والتعليمي وتنمية الشعور بالمسئولية لتضافر الجهود باعتبار التعليم مسئولية الجميع. وتتضمن خدمات الهاتف الإرشادي تقديم استشارات متخصصة في مجال التربية الخاصة واستشارات في (صعوبات التعلم، وتشتت الانتباه، وفرط الحركة، ومسار سمعي، وبصري ، وتعدد عوق، واضطرابات النطق، وفكري، وتوحد).

ومن جانب آخر وزع تعليم المنطقة دفعة من المعينات السمعية على ذوي الضعف السمعي للمستفيدين في التعليم العام وبرامج التربية الخاصة والمواطنين من المستفيدين الخارجيين، وذلك منذ من بداية العودة للتعليم عن بعد.

وأكد مدير تعليم المنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، سعي وزارة التعليم لتقديم أفضل الخدمات الممكنة للطلبة بشكل عام ولفئة طلبة التربية الخاصة بشكل خاص، باعتبارهم جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي ولهم بصمات عرفان في تقدم الوطن وازدهاره في ظل ما تولية حكومتنا الرشيدة - أيدها الله - من اهتمام خاص بهذه الفئة من خلال دعمهم بجميع الوسائل والبرامج الخاصة وتذليل العقبات التي تواجههم لمساواتهم بأقرانهم من أفراد المجتمع. وأشار إلى توظيف الوزارة لمنصات التكنولوجيا الحديثة في سبيل خدمة أبنائها من فئة التربية الخاصة ومعلميهم باعتبارها أحد الخيارات التي تضمن ديمومة التعليم والتعلم في تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، لذا فإن تعليم المنطقة يعمل على ضمان نجاح هذه التجربة التعليمية والاستفادة من الدروس والبرامج المفعلة عبر المنصات الالكترونية والقنوات ليتسنى للطلبة مواصلة مسيرتهم التعليمية.

وأوضح الدكتور الشلعان أن منصة "مدرستي" تتضمن محتوى خاص لخدمة فئة طلبة التربية الخاصة ومعلميهم والذي يمثل نظام إدارة تعلم إلكتروني، ويضم العديد من الأدوات التعليمية الإلكترونية التي تدعم عمليات التعليم والتعلم، ومنها تخصيص فصل افتراضي فردي بالمنصة يتيح للمعلم التواصل مع الطلاب وأولياء أمورهم بشكل فردي تقدم من خلالها دروساً آمنة عبر الإنترنت بواسطة برنامج مايكروسوفت (تيمز)، يتفاعل فيه المعلم مع طلابه ويناقشهم ويجيب على استفساراتهم، ويسند إليهم الواجبات والأنشطة الإلكترونية ويحفزهم على أدائها، مما يسهم ذلك في تحقيق الأهداف التعليمية للمناهج والمقررات.

المزيد من المقالات