«الوفاق» تدفع بالميليشيات للسيطرة على مفاصل الدولة الليبية

«الوفاق» تدفع بالميليشيات للسيطرة على مفاصل الدولة الليبية

الثلاثاء ٠٨ / ٠٩ / ٢٠٢٠
كشفت وثيقة مسربة نشرتها وسائل إعلام ليبية أن حكومة الوفاق، التي تسيطر على العاصمة طرابلس دفعت بعناصر من الميليشيات المسلحة لمواقع مهمة في مؤسسات الدولة.

وأشارت الوثيقة إلى أن الوفاق طالبت المؤسسة الليبية للاستثمار، بتوظيف 12 إرهابيا من كتيبة «بركان الغضب»، التي تشارك في الحرب ضد الجيش الليبي.


من جهة أخرى، أكد أسطول «إيريني» أنه رصد منذ بدء تكليفه بمراقبة حظر توريد السلاح إلى ليبيا في الرابع من مايو الماضي، عشرات السفن المشبوهة قبالة الساحل الليبي في أكثر من 10 موانئ ونقاط، بالإضافة إلى 80 رحلة عسكرية و25 مهبطا.

وقال بيان أمس الثلاثاء لعملية «إيريني»، التي تراقب حظر الأسلحة ومكافحة تهريب النفط من ليبيا، الذي تفرضه الأمم المتحدة، إنها نفذت دوريات وسط البحر الأبيض المتوسط، وأكثر من 600 عملية حراسة و12 زيارة ودية إلى متن بعض السفن التجارية، ورفعت 14 تقريرا إلى فريق خبراء الأمم المتحدة بشأن طرفي النزاع في ليبيا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أطلق مهمة «إيريني» في مايو الماضي بدلا من مهمة «صوفيا»، التي أطلقت في 2015، وكانت تشمل إلى جانب مكافحة تهريب السلاح التصدي لتهريب المهاجرين، وذلك بعد إقرار مؤتمر برلين للسلام في يناير الماضي الإبقاء على حظر التسليح الأممي.

بدوره، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الثلاثاء بالحوار الليبي، الذي تستضيفه المغرب، وبحسب بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك فإن «اجتماع المغرب» سيكون له تأثير إيجابي في مساعدة الأمم المتحدة على إقامة الحوار السياسي الليبي.

وعقدت أمس الجلسة الثالثة للحوار في مدينة بوزنيقة المغربية بين وفدي البرلمان الليبي، ومجلس الدولة التابع لحكومة طرابلس، وتم تمديد المفاوضات يومين إضافيين، ويتركز الحوار على إعادة هيكلة المجلس الرئاسي، وتقليص عدد أعضائه، ورئاسة الحكومة وتسمية مناصب مسؤولي مؤسسات الدولة.

في سياق متصل، التقى رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، وزيرة خارجية إسبانيا «أرانتشا غونزاليس لايا» الإثنين، وقال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بلحيق إن الوزيرة الإسبانية أكدت خلال اللقاء، الذي عقد بمدينة القبة ضرورة تشكيل سلطة سياسية جديدة في ليبيا وفقا لما طرحته مبادرة رئيس مجلس النواب، وشددت الوزيرة على أنها ستحث بعثة الأمم المتحدة في ليبيا للإسراع في ذلك، كما أكدت دعمها لوضع آلية توزيع عادل لعائدات النفط بما يحقق العدالة بين الليبيين، وبما يخدم مصلحة الشعب الليبي.
المزيد من المقالات