أمير الشرقية: خادم الحرمين الشريفين صديق للإعلاميين وحريص على تطويرهم

دشن فرع هيئة الصحفيين بحاضرة الدمام

أمير الشرقية: خادم الحرمين الشريفين صديق للإعلاميين وحريص على تطويرهم

الاحد ٠٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحاضرة الدمام، بحضور رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين خالد المالك، وأعضاء مجلس الإدارة عبدالوهاب الفايز، وخالد بوعلي، وأمين عام الهيئة د. عبدالله الجحلان، ومدير فرع الهيئة بحاضرة الدمام أحمد العباسي.

دعم واهتمام


ونوه سموه بالدعم والاهتمام الذي حظي به قطاع الإعلام والإعلاميين من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله-، مبيناً أن خادم الحرمين الشريفين منذ أن كان أميرًا لمنطقة الرياض، وهو حريص على الالتقاء بالإعلاميين، والاستماع إلى وجهات نظرهم، وتوجيههم، بما يضمن قيامهم بالواجب المناط بهم على أكمل وجه.

عمل تكاملي

وأكد سموه أن رؤية المملكة 2030، ومشروعاتها وبرامجها الفاعلة، لابد من مواكبتها بعملٍ إعلاميٍ تكاملي، يوازي الجهود المبذولة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية، مشيرًا إلى أن استضافة المملكة لقمة العشرين فرصة لإبراز النهضة التنموية والحضارية التي تشهدها المملكة في ظل القيادة الرشيدة -أعزها الله-.

ولفت إلى أن الإعلام المسؤول عن ذلك، وهو القطاع الذي تعقد عليه الآمال الكبيرة في نقل الصورة الحقيقية للمملكة، باعتبارها رائدة التنمية والتسامح.

تمكين وإشراك

وشدد سموه على أهمية العمل على تمكين وإشراك الممارسين للعمل الإعلامي، والحرص على إكسابهم المهارات اللازمة، ونقل الخبرة بين الأجيال، والحفاظ على القيم وأخلاقيات المهنة، وحمايتها ممن لا يراعون هذه القيم، ومتابعة تطبيق المواثيق الأخلاقية وتوعية الممارسين بها.

شريك فاعل

وقال سموه: «نعول على الفرع أن يكون شريكاً فاعلاً في النهوض بالعمل الإعلامي في المنطقة، وإبراز ما تتميز به المنطقة الشرقية من موارد وطاقات في مختلف المجالات، كما نأمل أن يسهم في توحيد الجهود الإعلامية، وأن يمد الجسور مع مختلف الجهات، ليكون قاعدة تكاملية تربط بين ممارسي العمل الإعلامي والمسؤولين، ويسهم في تطوير المهنة والمنتسبين لها، فبلادنا تشهد نهضة تنموية شاملة، يقودها سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- في شتى المجالات، والإعلام هو المرآة التي تعكس هذه الصورة إلى العالم أجمع».

تحولات مستمرة

وتابع: إن الإعلام قطاع يشهد تحولات مستمرة، في ظل التطور التقني الذي يشهده العالم، وما فرضته جائحة كورونا المستجد من مفاهيم جديدة على مختلف الأصعدة، متمنيًا سموه للهيئة ومنسوبيها التوفيق.

واستمع سموه إلى إيجاز عن توجهات الهيئة المستقبلية في دعم العمل الإعلامي، وجهود حماية وتطوير الممارسين والمنتسبين.

دعم مستمر

من جهته، قدم رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين خالد المالك، باسمه وباسم أعضاء مجلس الإدارة عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على دعمه المستمر والمتواصل لمسيرة العمل الصحفي، مضيفًا: «سعدنا بلقاء سمو أمير المنطقة الشرقية اليوم، واستمعنا إلى توجيهاتٍ سديدة وكلمات مضيئة من سموه، وأعرب سموه عن دعمه لفرع الهيئة بحاضرة الدمام وفروع الهيئة الأخرى».

دور محوري

وأردف المالك: «تحدث سموه حديث الخبير عن الإعلام في المملكة العربية السعودية والعالم، وأشار سموه إلى الدور المحوري والهام الذي يجب على الإعلام أن يقوم به في ظل جائحة كورونا المستجد، والانكماش الاقتصادي، أو مع التطور الذي شهدته المملكة في الأعوام القليلة الماضية، وإظهار الصورة الجميلة لهذه الإنجازات».

أخلاقيات المهنة

وتابع: «أعرب سموه عن تقديره للدور الذي يقوم به الإعلاميون في خدمة دينهم وقيادتهم وبلادهم، مع الالتزام بأخلاقيات المهنة، ورسالة العمل الإعلامي السامية»، معربًا عن تقديره للتوجيهات الكريمة التي تفضل بها سموه، وحرصه على المؤسسية والاستدامة بما يخدم العمل الإعلامي.

ممثل حيوي

وأوضح عضو مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين عبدالوهاب الفايز عن أمل مجلس الإدارة أن يكون الفرع ممثلاً لحيوية الإعلام في حاضرة الدمام، مبيناً أن توجيهات سمو الأمير أكدت أن يكون الفرع أداة ممكنة وتنمي العمل الإعلامي وتأخذ بيد الجيل الجديد من الممارسين نحو فهم أوسع للمنطلقات الوطنية، وأن يكون الإعلام والإعلاميون مدركين لأولويات بلادهم التنموية.

حراك إعلامي

وبين عضو مجلس إدارة الهيئة خالد بوعلي أن دعم واهتمام سمو أمير الشرقية، وتواكب انطلاق الفرع مع الحراك الإعلامي الذي تشهده المملكة، ودور الهيئة وخطتها المستقبلية تسعى لمواكبة ذلك، مثمنًا الدعم الكريم من لدن سمو أمير المنطقة الشرقية، وحرصه على التزام العمل الإعلامي بالمواثيق الأخلاقية والمهنية.

صورة إيجابية

وأكد أمين عام الهيئة د.عبدالله الجحلان أن الدعم الكريم الذي يلقاه الإعلاميون في المنطقة الشرقية من لدن سمو أمير المنطقة الشرقية، وتأكيده على أن تركز الهيئة على أهداف المرحلة الحالية، يشكل دعمًا لمزيد من النجاحات التي تسعى لها الهيئة، وأن تكون مساهمًا في صناعة الصورة الإيجابية للمملكة في العالم.

نقطة تحول

ورفع مدير فرع الهيئة بحاضرة الدمام أحمد العباسي، باسمه وباسم منسوبي ومنسوبات الفرع، الشكر والعرفان لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، اللذين يحرصان على النهوض بالعمل الإعلامي في المنطقة، وأن يكون مساهماً فاعلاً في تنمية المنطقة الشرقية، مؤكداً أن الفرع سيشكل نقطة تحول إيجابية في العمل الإعلامي، ويعمل الفرع على توحيد الجهود وتنسيقها وصولاً إلى عمل تكاملي يبرز ما تزخر به المنطقة الشرقية من تراث وتاريخ وأصالة، ونهضة وتطوير وصناعة.
المزيد من المقالات