"الترفيه" تختتم برنامج السفراء وتكرم 13 متدرباً

"الترفيه" تختتم برنامج السفراء وتكرم 13 متدرباً

الاحد ٠٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠


اختتمت الهيئة العامة للترفيه برنامج سفراء الترفيه الذي أطلقته بالتعاون مع مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية (مسك)، بتوجيه من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، بهدف تعزيز دور الهيئة في دعم أبناء وبنات الوطن وتمكينهم من الانخراط في المجالات الوظيفية المختلفة, حيث استغرق البرنامج عاما كاملا من تدريب الطلاب حديثي التخرج على رأس العمل، وذلك في حفل أقامته الهيئة بهذه المناسبة في مقرها الرئيس بالرياض.


وجرى تكريم خريجي برنامج "سفراء الترفيه" البالغ عددهم 13 متدرباً ومتدربة من الذين أكلموا تدريبهم في مختلف قطاعات الهيئة واستفادوا من الخبرات الموجودة، والتطبيق العملي للمهارات المكتسبة والعلوم المعرفية على أرض الواقع، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه المهندس فيصل بافرط.

وتهدف الهيئة من خلال البرنامج إلى صقل قدرات الكوادر الوطنية الشابة من المنتسبين للبرنامج من حديثي التخرج وتهيئتهم لسوق العمل لاسيما في مجال صناعة الترفيه، وخلال مدة التدريب تمكّن المتدربون من المشاركة في عدد كبير من المواسم والفعاليات العالمية مثل موسم الرياض وموسم اليوم الوطني مما كان له بالغ الأثر في تنمية مهاراتهم وتنمية قدراتهم.

يذكر أن الهيئة تعاونت مع مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية (مسك) باختيار المرشحين بعناية فائقة بناء على حاجة الهيئة والسوق لتخصصات معينة، وكانت المفاضلة بعد ذلك بناء على معايير كالمقابلات الشخصية واختبارات القدرات وكذلك اللغة الإنجليزية بالإضافة للمعدلات الدراسية, حيث يأتي البرنامج ضمن سلسلة من برامج ومبادرات الهيئة التي تهدف إلى دعم الشباب السعودي وتوفير فرص تأهيلية للسعوديين والسعوديات بما يضمن تطوير إمكاناتهم ومهاراتهم العملية ويعزز فرص حصولهم على الوظائف، وذلك بالارتكاز على بيئة العمل المتكاملة والنموذجية لدى الهيئة، وخبرات فرق العمل والكفاءات الوطنية التي تزخر بها الهيئة.
المزيد من المقالات