فريدي: هدفي في التعاون سيظل في ذاكرتي

فريدي: هدفي في التعاون سيظل في ذاكرتي

أبدى مهاجم فريق الفتح الكروي الأول ميتشيل كوينتن فريدي سعادته الكبيرة والغامرة، مؤكدًا أن هدفه في مرمى التعاون لا يقدّر بأي ثمن، بل ويوازي ثمنه ذهبًا.

وقال: رغم تكتل خصمه الدفاعي وتراجعه للخطوط الخلفية للخروج بنقطة التعادل، مشيرًا إلى أن لذلك الهدف طعمًا ومذاقًا خاصًا ومتميزًا، لأنه قرّب الفريق من البقاء في دوري الأضواء مع الكبار الموسم القادم، ورسم ابتسامة الفرح والسعادة البالغة على شفاه محبي وعشاق النموذجي الأوفياء.


وأكد أن فريقه سوف يواصل نفس الروح القتالية والحماس في المواجهة الختامية عندما يحل ضيفًا ثقيلًا على حد تعبيره، على نظيره ضمك الذي يحتل مركزًا متأخرًا جدًا، ويبحث عن سترة نجاة يتعلق بها ليصل إلى بر الأمان وتنقذه من الهبوط لدوري الأولى.

وختم تصريحه بتقديمه الشكر والتقدير للجهازين الفني والإداري وإدارة النادي وأعضاء الشرف على جهودهم الكبيرة التي بذلوها ووقفتهم الصادقة ودعمهم اللا محدود، والتي ساهمت مساهمة فاعلة في الانتصار الكبير.
المزيد من المقالات