24 شهرا لـ «تحلية» مدن ومحافظات الشرقية

رئيس القطاع الشرقي لـ «المياه»: منصة إلكترونية موحدة لخدمات العملاء

24 شهرا لـ «تحلية» مدن ومحافظات الشرقية

الاحد ٠٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠


أكد رئيس القطاع الشرقي لشركة المياه الوطنية م. حمدي الشراري لـ «اليوم»، أن مشاريع تحسين جودة مياه الشرب بالمنطقة الشرقية تبلغ 14 مشروعًا، جرى مراجعتها، وفتح مظاريفها، و10 منها جاهزة الآن بانتظار اعتماداتها المالية، وستغطي أغلب المناطق الرئيسية بالمنطقة، ومن المتوقع تنفيذها خلال عامين كحد أقصى حال انتهاء الاعتماد اللازم لها.


وكشف م. الشراري في حوار لـ «اليوم» عن خطط سير مشروعات المياه والصرف الصحي بأحياء ضاحية الملك فهد بالدمام، ومبادرة التحول الرقمي لاستبدال العدادات الميكانيكية بأخرى إلكترونية؛ لاستكمال آلية ربط القراءات آليا في جميع المناطق بهدف تخفيض نسبة الفاقد من المياه، وتقليل التكاليف التشغيلية.

ما هي مستجدات مشاريع أحياء ضاحية الملك فهد؟

- بدأت الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، في تنفيذ مشروعات الصرف الصحي من عام 2018، بتكلفة تجاوزت 168 مليون ريال، تمثلت في إنشاء شبكات وخطوط صرف صحي ومحطات رفع.

ومتي ينتهي العمل فيها؟

من المتوقع أن تنتهي مشاريع الصرف الصحي في الضاحية نهاية العام المقبل «المرحلة الأولى التي تشمل الحي الأول والثاني والثالث وحي الفرسان»، والتي تم اختيارها بناءً على الكثافة السكانية، وبلغت أطوال الشبكات كلها قرابة 204 كيلو مترات، بنسبة إنجاز فعلية للمشاريع بلغت قرابة 44 %.

خطط وإنجاز

إلى أين وصلت المراحل الإنشائية؟

- تنفيذ المشاريع يسير بشكل جيد وفق ما خُطط له، ونُفذت شبكات صرف صحي بطول يتجاوز حوالي 114 كيلو مترًا، وبالنسبة للحي الأول بلغت نسبة التنفيذ فيه أكثر من 72 %، أما الحي الثاني فكان هناك تعارض بين مشروع الصرف الصحي مع مشاريع شركائنا في أمانة المنطقة الشرقية، فرأينا أن تبدأ الأمانة بمشاريع تصريف الأمطار، يليها تنفيذ المرحلة الأولى في الحي الثاني، أما الحي الثالث فقد بلغت نسبة الإنجاز فيه قرابة 62 %، والحي السادس 45 %، فيما بلغت نسبة الإنجاز بحي الفرسان نسبة 80 %.

وفيما يخص المرحلة الثانية من مشاريع الضاحية، فهي تقريبًا شبه منتهية، وفي انتظار الاعتمادات المالية اللازمة ضمن جدولة المشروعات لعام 2021م، وتشمل الأحياء: الرابع والخامس والسابع والثامن والتاسع والعاشر.

رسالة للمواطنين

.. وماذا عن نسب الإنجاز؟

- وُضعت خطط تنفيذية تتضمن نِسَب إنجاز للمقاولين المنفذين لهذه المشروعات؛ للتقيّد بها، ومتابعتها بشكل مستمر، والمشروعات تسير وفق ما خُطط له، بل بعضها مثل حي الفرسان متقدم عن الخطة التي وُضعت له من حيث الإنجاز؛ لأن المقاول يعمل بشكل جيد، ونعلم جيدًا مدى معاناة المواطنين، ونسعى إلى تحقيق متطلباتهم خلال المدة القريبة المقبلة.

تحديات وحلول

ما التحديات التي واجهتكم في أحياء الضاحية؟

- من أبرز التحديات طبيعة الأرض، وصعوبة تنفيذ المشاريع بها، مقارنة بالأحياء الأخرى، نظرًا لقرب المياه الجوفية من أعماق الحفر لخطوط الصرف الصحي التي تصل إلى أكثر من 10 أمتار من سطح الأرض، وإذا حفرنا حوالي 40 سنتيمترًا، نفاجأ بكمية كبيرة جدًا من المياه الجوفية، وهذا ما يصعب عمليات الحفر، ويتطلب نزحها في ظل عدم وجود أماكن كثيرة متاحة لتصريف هذه المياه، فنضطر بالتعاون مع شركائنا في أمانة المنطقة، إلى تخصيص أماكن يجري تفريغ هذه المياه بها إلى حين الانتهاء من هذه المشاريع.

وحدة أعمال

كيف تسير أعمال وحدة أعمال الضاحية؟

- أُنشئت الوحدة في تاريخ 3/‏‏‏‏ 9/‏‏‏‏ 1441هـ؛ للتركيز على مشاكل الضاحية من صرف صحي، أو مياه، سواء كانت كسورًا أو شكاوى تتعلق بالمياه، والسبب وراء إنشاء هذه الوحدة، هو كثرة البلاغات، التي شكّلت نسبة 95 % من البلاغات التي ترد إلينا.

وما هي آلية عمل الوحدة؟

- تتكوّن الوحدة من ثلاث فرق للشبكات، تعمل على مدار الساعة لخدمة المواطنين في أحياء الضاحية، وبالنسبة لنزح البيارات، يوجد أسطول كامل مخصص للضاحية، وعدد البلاغات اليومية الخاصة بنزح المياه تتراوح بين 185 بلاغًا و228 بلاغًا في وقت الذروة.

نزح البيارات

وما مهامها؟

- للوحدة مهام عدة، منها تنفيذ زيارات ميدانية لتحديد الأماكن المتضررة، ووضعنا جدولًا لنزح البيارات دون انتظار شكوى العميل، هذا بالإضافة إلى استقبال الشكاوى.

ومن مهامها أيضًا متابعة الأماكن التي يحدث فيها طفح متكرر، إذ توجد أماكن دائمًا يحدث فيها طفح متكرر، وهناك أماكن أخرى الطفح يحدث فيها من أسبوع إلى أسبوعين، وهناك متابعة ودراسة لتحديد عدد الردود المطلوبة لهذه الأماكن.

وبالنسبة لمشاريع شبكات المياه، فقد تم اكتمال إنشاء جميع الشبكات؛ ليتم تغطية جميع أحياء الضاحية، وتغذى عن طريق الآبار، حتى يتم توفير كميات من المياه المحلاة مستقبلًا.

محطة معالجة

إلى أين وصلت محطة معالجة مياه الصرف؟

- بدأ إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في أحياء الضاحية في بداية العام الماضي 2019، والآن الأعمال الإنشائية جارية، وهي بسعة 200 ألف متر مكعب، والمشروع يسير بصورة جيدة، ومن المتوقع الانتهاء منه منتصف عام 2022م. أما منظومة الصرف الصحي فتتضمن شبكات وخطوطًا رئيسية، ومحطات رفع تدفع مياه الصرف الصحي إلى المحطات، ومن المهم الانتهاء من محطة المعالجة؛ لكي تستقبل هذه الكميات من أحياء الضاحية وأحياء غرب الدمام.

مياه محلاة

متى ستتم تغطية مدن ومحافظات الشرقية بالمياه المحلاة؟

- المياه المحلاة ليست هاجسًا فقط للضاحية، وإنما هاجس لكل أحياء المنطقة الشرقية، ومشاريع تحسين جودة مياه الشرب تبلغ 14 مشروعًا، جرى مراجعتها، وفُتحت مظاريفها، و10 منها جاهزة الآن، بانتظار اعتماداتها المالية، وستغطي أغلب المناطق الرئيسية في الشرقية، ومع البدء في تنفيذها واكتمالها ستمكننا من استقبال كميات من المياه المحلاة تكفي جميع أحياء الدمام بما فيها الضاحية والخبر والقطيف ورأس تنورة والجبيل والأحساء، ومن المتوقع تنفيذها خلال سنتين كحد أقصى حال انتهاء الاعتماد اللازم لها هذه السنة، وستغطي هذه الكميات جميع الأحياء المستهدفة.

عدادات ذكية

ماذا عن مبادرة التحول الرقمي؟

- نفذت شركة المياه الوطنية ضمن مبادرة التحوّل الرقمي مبادرة استبدال العدادات الميكانيكية بعدادات إلكترونية؛ لاستكمال آلية ربط القراءات آليًا في جميع مناطق المملكة، وتستهدف هذه المبادرة تخفيض نسبة الفاقد من المياه، وتقليل التكاليف التشغيلية، والمراقبة الدائمة للشبكات المغذية للعقارات للتحقق من وصول المياه للعملاء خلال فترات الضخ المجدولة والتعامل معها استباقيًا، وتفعيل البُنى التحتية للأنظمة التقنية الحديثة، والاستفادة المُثلى من أنظمة البيانات، ودعم أتمتة الإجراءات التطويرية للفوترة، ورفع مستوى الرضا عن الخدمات المقدمة للمجتمع، بما يتوافق مع توجيهات القيادة الرشيدة، والمضي قدمًا في تطبيق أهداف قطاع المياه التي تنبثق من برنامج التحول الوطني 2020، والرامية لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م.

خدمات رقمية

ما تفاصيل المنصة الإلكترونية؟

- أطلقت الشركة منصة إلكترونية موحدة لطلب خدمات المياه، وذلك للرقي بالخدمة المقدمة لعملائنا، وتلبية تطلعاتهم، وتأتي هذه المنصة من أجل تمكين العملاء من إدارة حساباتهم إلكترونيًا، واستعراض الفواتير، ومعرفة كمية الاستهلاك الشهري وعدد من الخدمات.

وتضم المنصة الإلكترونية حزمة من الخدمات التي تمكّن العملاء من إدارة حساباتهم، وطلب الخدمات عن بُعد، ومنها طلب توصيلة جديدة للعقار، وطلب تقسيم وحدات العقار، وتعديل اسم المالك، واستعراض جميع فواتير العقار وتفاصيلها، وتقديم الاعتراضات والبلاغات ومتابعتها، والاستفادة من الحاسبة التفاعلية.
المزيد من المقالات