«اللعاب» ينافس مسحة الأنف في فحص الفيروس التاجي

«اللعاب» ينافس مسحة الأنف في فحص الفيروس التاجي

الجمعة ٠٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
عثر باحثون على نسخ من المادة الوراثية لفيروس كورونا المستجد في لعاب المرضى، أكثر مما عثروا عليه في العينات المأخوذة عبر الأنف.

وتوصلت دراستان حديثتان بحسب تقرير نشرته مؤخرا صحيفة «لوس انجليس تايمز» الأمريكية إلى أن الاختبارات التي تبحث عن الفيروس التاجي في عينات اللُعاب، يمكن الاعتماد عليها تقريبا مثل اختبارات مسحة الأنف.


وحدد فريق من «جامعة ييل» البحثية الأمريكية 70 من مرضى «كوفيد 19» في المستشفيات، والذين تأكدت إصابتهم بالفيروس عبر مسحة الأنف التقليدية، وكانوا يطلبون في كل مرة يتم فيها إجراء مسحة الأنف لأي من هؤلاء المرضى، بأن يجري نفس المريض اختبارا باستخدام عينة لُعاب.
المزيد من المقالات