باشاغا يعود لمنصبه تحت تهديد السلاح

باشاغا يعود لمنصبه تحت تهديد السلاح

الخميس ٠٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
خضع وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا الموقوف احتياطيًا عن العمل إلى التحقيق، أمس الخميس، إثر اتهام الشرطة في إطلاق النار على المتظاهرين بالعاصمة الليبية طرابلس.

وحضر باشاغا إلى مبنى الحكومة تحت حراسة ميليشيات موالية له، وأفادت المصادر أن رئيس الوفاق فايز السراج وافق على إعادة باشاغا إلى منصبه.


فيما كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن خضوع دفعة جديدة من المرتزقة تبلغ نحو 500 لتدريبات بمعسكرات في تركيا قبل نقلهم إلى القتال في صفوف ميليشيات الوفاق.
المزيد من المقالات