بسبب كورونا.. ميانمار تغلق العاصمة و"سوكي" تحذر من "كارثة"

بسبب كورونا.. ميانمار تغلق العاصمة و"سوكي" تحذر من "كارثة"

الخميس ٠٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
فرضت ميانمار الحجر الصحي الإلزامي على زوار عاصمتها ‏نايبيداو، وألزمتهم أيضا بإجراء اختبارات فيروس كورونا بعد أن سجلت البلاد عشرات الإصابات يوم الأربعاء وحذرت الزعيمة أونج سان سو كي من "كارثة".

وسيتم عزل أي شخص يدخل العاصمة نايبيداو، حيث يوجد مقر الحكومة، في الحجر الصحي وإخضاعه لفحوص والسماح له بالدخول فقط إذا جاءت نتيجتها سلبية، وفقا لأمر حكومي نُشر على فيسبوك.


وقال الأمر الصادر عن مجلس نايبيداو إن القادمين من المناطق الأكثر تضررا في البلاد سيتم عزلهم في منشأة لمدة سبعة أيام على الأقل، بينما سيسمح للآخرين بالمغادرة قبل ذلك إذا جاءت نتائج فحوصهم سلبية.

وسجلت ميانمار أول عدوى محلية بالفيروس خلال شهر في منتصف أغسطس آب في ولاية راخين الغربية المضطربة. ومنذ ذلك الحين تضاعف عدد الحالات تقريبا إلى 1059 إصابة وست وفيات وفقا للبيانات الحكومية.
المزيد من المقالات