العلوان: حسابات الأندية العالمية تفوقت علينا

العلوان: حسابات الأندية العالمية تفوقت علينا

الأربعاء ٠٢ / ٠٩ / ٢٠٢٠
في عالم السوشال ميديا هناك أسماء استطاعت أن تتصدر المشهد من خلال حساباتها الشخصية، والتي تجمع أعدادا كبيرة من المتابعين، «اليوم» بدورها تحاول البحث والتقصي في عالم السوشال ميديا والمنتمين له للقاء بهم، ويستضيف عدد الميدان اليوم «خالد العلوان» أحد الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي، والمهتم بمجال الإعلام الجديد والعلاقات العامة.

بداية قال: أقدم نفسي للقراء كشخص مهتم بجانب العلاقات العامة والإعلام وتعزيز صورة الكيان الذي أمثله سواء كان هذا الكيان دولة أنتمي لها أو مؤسسة أعمل بها أو حتى مجالا معينا أهتم به. وحول الفائدة التي استفادها من وسائل التواصل الاجتماعي قال: حرصت منذ بداية تواجدي على تكوين الصورة الحسنة للشاب السعودي من خلال المحتوى الذي أقدمه ويكون محتوى على مستوى عال من الاحترافية. مواقع التواصل لها جانب كبير في تطوير اهتماماتي من خلال تنوع المواد المطروحة ومواكبة الأحداث على جميع الأصعدة.


وحول الساعات اليومية التي يقضيها في السوشال ميديا أوضح أن السوشل ميديا الآن أصبحت أكثر من مجرد مضيعة وقت، تجد استخداماتها متعددة فهناك من يستغلها لكسب العيش وغيره لنشر ثقافة معينة وآخر يستخدمها لأهداف تسويقية.

وعن التنافس بين حسابات الأندية في «تويتر» قال: «بالنسبة لحسابات الأندية والتنافسية أرى أن هناك أندية تعتبر من الأندية متوسطة الترتيب في الدوري وتنافس في محتواها الأندية الأربعة الأولى»، أما ما يميز حسابات الأندية العالمية عنا فهو الابتكار وحرية التعبير، قد تكون موجودة لدينا ولكن ليست بالشكل المطلوب والأسباب تتعدد في هذا الشأن قد تكون بسبب القيود من قِبل إدارة النادي وقد تكون بسبب عدم وجود أهل الاختصاص في هذا المجال، وهناك أسباب أخرى. وحول أهمية تواجد حسابات بلغة مختلفة للأندية قال: لا شك أن الدوري السعودي له مكانته العظيمة في قارة آسيا، ولابد أن يكون له تغطية خاصة بعدة لغات للوصول لأكبر شريحة ممكنة.
المزيد من المقالات