أمير الشرقية لـ «التدريب التقني»: توسعوا في تخصصات المستقبل

وجه بمواكبة متطلبات سوق العمل وتأهيل المتدربين

أمير الشرقية لـ «التدريب التقني»: توسعوا في تخصصات المستقبل

الثلاثاء ٠١ / ٠٩ / ٢٠٢٠
نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بالدعم الذي يشهده قطاع التدريب التقني والمهني من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد - يحفظهما الله -، مؤكدا أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات الصحية، وتفعيل العملية التعليمية إلكترونيا، بما يضمن سلامة المدربين والمتدربين.

مواكبة المتطلبات


وشدد سموه، خلال استقباله مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد السلوم، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، على أهمية مواكبة متطلبات سوق العمل، والعمل على تأهيل المتدربين بالمهارات والقدرات اللازمة؛ للانخراط في سوق العمل، وتجويد مخرجات التدريب، عبر القياس والتحسين المستمر.

رؤية 2030

وأشار سموه إلى أهمية استشراف المستقبل، والتوسع في التخصصات التقنية والتي تخدم أهداف رؤية المملكة 2030، وبرامجها المتنوعة، مشيدا سموه بالجهود التي بذلتها المؤسسة في التحول نحو التعليم الإلكتروني، متمنيا لمنسوبي المؤسسة التوفيق.

جهود المؤسسة

وتسلم سموه تقريرا عن جهود المؤسسة في استمرارية العملية التدريبية في منشآت المؤسسة، وجهود متابعة تقديم الخدمات التدريبية.

دعم متواصل

من جهته، عبر مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد السلوم، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية؛ على دعم سموه المتواصل والمستمر، وحرصه على سلامة أبنائه وبناته المتدربين والمتدربات، مبينا أن المؤسسة تواصل تقديم خدماتها التعليمية والتدريبية للمستفيدين باستخدام وسائل التقنية الحديثة، وتواصل ذلك مع بداية الفصل الدراسي الحالي.
المزيد من المقالات