مخلفاً الموت والدمار في أمريكا.. إعصار «لورا» يتجه شرقا

مخلفاً الموت والدمار في أمريكا.. إعصار «لورا» يتجه شرقا

الجمعة ٢٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠

جلبت بقايا الإعصار لورا، وهو الآن منخفض استوائي، أمطارا غزيرة ويهدد بفيضانات وأعاصير مدمرة، فيما تحرك شرقا اليوم الجمعة مخلفا وراءه أثار الموت والدمار.

ويمكن للورا أن يتسبب في هطول ما يصل منسوبه إلى 12 سنتيمترا من الأمطار على أجزاء من المنطقة من ولاية أركنساس إلى ولاية كنتاكي، وأعاصير عبر أجزاء من منطقتي المنتصف الجنوبي وتينيس فالي، حسبما ذكرت هيئة الأرصاد الجوية.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية إن الإعصار يمكن أن يشتد مجددا مطلع الأسبوع فيما يتجه إلى شمال غرب الأطلسي.

وانقطعت الكهرباء عن نحو 750 ألفا في لويزيانا وتكساس وأركنساس بعدما ضرب لورا الكثير من أجزاء هذه الولايات، بحسب موقع "باور أوتيدج دوت يو إس"، لتعقب التيار الكهربائي.

ولقي ستة أشخاص على الأقل حتفهم فيما ضرب الإعصار لويزيانا أمس الخميس، جالبا عاصفة قوية لأغلب الساحل.

وقال حاكم ولاية لويزيانا، جون بيل ادواردز، إن أربعة أشخاص بينهم فتاة 14/ عاما/ لقوا حتفهم جراء سقوط الأشجار بفعل الرياح الشديدة.

وبلغ إعصار لوارا اليابسة كعاصفة من الفئة الرابعة في وقت مبكر من أمس الخميس في منطقة كاميرون بلويزيانا، محملة برياح تبلغ سرعتها نحو 240 كيلومترا في الساعة، وهو من أشد الأعاصير التي تضرب ساحل الخليج الأمريكي في عقود.

المزيد من المقالات