«السماوي» فايق.. وبالصدارة رايق

ضربة موجعة تهدد آمال البكيرية

«السماوي» فايق.. وبالصدارة رايق

الخميس ٢٧ / ٠٨ / ٢٠٢٠
واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الباطن صدارته لفرق دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الأولى للمحترفين، عقب تفوقه على ضيفه الأنصار بهدفين نظيفين، خلال المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الأربعاء على ملعب نادي الباطن بحفر الباطن ضمن منافسات الجولة الـ 33 من المسابقة.

وجاء هدفا الباطن عن طريق حسن شراحيلي في الدقيقة الـ 49 والدقيقة الـ 90 من عمر المواجهة، التي انتهى شوطها الأول سلبيا وسط التكتل الدفاعي الذي مارسه أبناء المدينة المنورة، قبل أن يفتتح شراحيلي التسجيل في الشوط الثاني مستغلا عرضية على طبق من ذهب وضعته في مواجهة مرمى الأنصار، قبل أن يترجم تفوق فريقه بهدف ثان سجل عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.


الباطن رفع رصيده إلى 66 نقطة في المركز الأول، فيما تجمد رصيد الأنصار عند 33 نقطة في المركز السادس عشر.

وفي الدمام، عاد القادسية من بعيد ليقلب الطاولة في وجه ضيفه الشعلة، مستعيدا الوجهة نحو سكة الانتصارات بعدما تفوق عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين خلال المواجهة التي جمعتهما على استاد الأمير محمد بن فهد.

الشوط الأول كان سلبيا بين الفريقين، واتضح حجم الضغوطات التي يعاني منها القادسية، وهو ما نجح في التخلص منه عند الدقيقة الـ 59 بعدما سجل هدف التقدم عن طريق النيجيري ستانلي اوهاوتشي، لكن تراخي أبناء الخبر أصابهم بنيران الشعلة، الذي نجح في تسجيل التعديل عن طريق مامادو سورو في الدقيقة الـ 63، قبل أن يسجل التقدم بعد ذلك بـ 9 دقائق عن طريق ماجد المطيري، لتحيط الضغوطات الكبيرة بأبناء الخبر من جديد.

وبينما كانت المواجهة في طريقها للنهاية بانتصار الشعلة، أعاد إبراهيم الشعيل بارقة الأمل للقادسية بتسجيله لهدف التعديل عن طريق ركلة حرة مباشرة، نفذها بذكاء داخل مرمى الشعلة، ليضغط أبناء الخبر بكل قواهم سعيا لتسجيل هدف الانتصار وإنهاء مسلسل اهدار النقاط، الذي شكل تهديدا حقيقيا على هدف القادسية المتمثل في العودة لدوري الأضواء، وهو ما تمكن من تحقيقه عند الدقيقة الـ 93، حينما استغل ستانلي اوهاوتشي الخطأ الذي ارتكبه حارس الشعلة ليسجل هدف الانتصار الثالث للقادسية.

القادسية رفع رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد الشعلة عند 45 نقطة في المركز العاشر.

أما في صفوى، فتنفس الخليج الصعداء عقب العودة لسكة الانتصارات وتوسيع الفارق بينه وبين فرق المؤخرة بتفوقه على ضيفه الجيل، في مواجهة يعد الانتصار فيها بـ 6 نقاط، بهدفين نظيفين حملا توقيع عبد الهادي الحراجين في الدقيقة الـ 24 والدقيقة الـ 78، منهيا خصاما استمر لـ 6 جولات عن الانتصارات.

وبهذه النتيجة، رفع الخليج رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع عشر، فيما تجمد رصيد الجيل عند 37 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي البكيرية، تلقى البكيرية ضربة موجعة في طريق تحقيق هدفه بالصعود التاريخي لدوري المحترفين السعودي، بعدما خسر المواجهة التي جمعته على أرضه أمام جدة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، حيث تقدم جدة عن طريق سوريا ماندو في الدقيقة الـ 55، ليأتي الرد سريعا عن طريق عثمان باتو بعد ذلك بدقيقة واحدة فقط، لكن كلمة الحسم كانت عند سلطان أحمد الذي سجل هدف التفوق في الدقيقة الـ 65 من عمر المواجهة بعدها أضاف محمد السفياني الهدف الثالث لجدة في الدقيقة 90.

جدة اقترب من مراكز المقدمة بوصوله للنقطة الـ 50 في المركز السابع، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد البكيرية عند 55 نقطة في المركز الرابع مؤقتا.
المزيد من المقالات