اتفاقية لتمكين المهندسين السعوديين من وظائف قطاع البناء

اتفاقية لتمكين المهندسين السعوديين من وظائف قطاع البناء

الأربعاء ٢٦ / ٠٨ / ٢٠٢٠
وقّعت الشركة الوطنية للإسكان مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمهندسين، في إطار جهود مشتركة لتطوير هندسة الإنشاءات وتمكين المهندسين السعوديين الشباب من الفرص الوظيفية المتاحة في قطاعات البناء والتشييد والمشاريع العقارية المشتركة مع القطاع الخاص.

وحضر توقيع الاتفاق الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان م. محمد البطي، والأمين العام للهيئة السعودية للمهندسين م. فرحان الشمري.


وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من الخبرات المشتركة وتبادل الاستشارات والمعلومات بما يُسهم في الارتقاء بالعمل الهندسي في المشاريع العقارية، وتنظيم البرامج التدريبية لتطوير المهارات الفنية والعملية للمهندسين، فيما تهدف للتعريف بمشاريع الشركة الوطنية للإسكان وجهودها لتطوير القطاع السكني، من خلال المؤتمرات العقارية التي تعقدها هيئة المهندسين.

وتتيح الاتفاقية فتح آفاق جديدة لتنظيم مسابقات لأفضل التصاميم وتقنيات البناء الحديث وابتكار حلول مساكن مستدامة ميسورة التكاليف.

وقال م. البطي: إن الاتفاقية تندرج تحت توجّه الشركة لعقد شراكات فاعلة مع الجهات ذات العلاقة، مشيرًا لجدوى الشراكة مع هيئة المهندسين في إتاحة الفرص لتطوير وتأهيل الكوادر الهندسية وزيادة مشاركتهم في تنفيذ وتطوير المشاريع السكنية التي تنفذها الشركة بالتعاون مع القطاع الخاص، مما يمثل عنصر جذب إضافي للعملاء ناحية مشاريع الشركة العقارية والمجمعات السكنية الحديثة.

وثمّن م. الشمري هذه الخطوة وأهميتها في فتح آفاق جديدة من التعاون بين الهيئة والوطنية للإسكان كشركة تعنى بتطوير قطاع الإسكان وتوفير حلول سكنية تلبّي احتياجات المواطنين، مشيرًا لمكاسب مشتركة تتحقق بتوطين المهن الهندسية في قطاع الإنشاءات، وإتاحة الفرص للمهندسين الشباب لإبراز مهاراتهم في التصميم والتنفيذ، مما يدفع بقطاع التشييد والبناء نحو آفاق حديثة تنسجم مع موروث البناء لدى المجتمع السعودي.
المزيد من المقالات