البحر الأحمر.. متعة الغوص بين الشعاب المرجانية

عالم مجهول ينتظر من يكتشف أسراره الدفينة

البحر الأحمر.. متعة الغوص بين الشعاب المرجانية

الأربعاء ٢٦ / ٠٨ / ٢٠٢٠
تعد مياه البحر الأحمر بمحافظة حقل التابعة لمنطقة تبوك شمال غرب المملكة مقصدا جميلا لهواة الغوص، لما تتمتع به بيئتها البحرية من تنوع إحيائي، أسهم في جعلها وجهة مثالية للغواصين بمختلف خبراتهم.

ولع شديد


ويبدي الكثير من محبي البحر ولعهم الشديد بجمال الحياة البحرية في تلك الأعماق، سواء تعلق الأمر بالسباحة أو الرياضات المائية البحرية أو صيد الأسماك، لكن الغالب منهم يذهب لاستكشاف تلك الأعماق التي تظل عالما مجهولا ينتظر من يكتشف أسراره الدفينة.

مناخ معتدل

محافظة حقل واحدة من أبرز المواقع السياحية في المملكة، وتتفرد بمناخ معتدل صيفا ودافئ شتاء، وتتميز أعماق مياهها بصفاء الرؤية، وتعدد التضاريس وروعة الكائنات الحية البحرية المتنوعة في أشكالها وألوانها، مثل: حيوان «نجم البحر» و«الحلزونات» و«دودة البحر» الجميلة التي جعلت هذا الموقع مقصدا للباحثين والمصورين العالميين، وحدائق «الشعاب المرجانية» التي ترسم في المكان لوحة جميلة أشبه بالخيال.

متعة حقيقية

وطبيعة المناخ في المنطقة جعلت الغوص متعة حقيقية، وهذا من العوامل التي أسهمت في توافر خيارات متعددة أمام الغواصين، وأعطت للمكان فرصا أكثر في استقطاب الغواصين المحليين وغيرهم، فنجد دائما أثناء الإجازات والعطلات وفي الأعياد الرسمية غواصين من كافة المناطق ومن جنسيات مختلفة، بهدف الغوص.

حدائق مرجانية

كما يوجد في المناطق القريبة من السواحل داخل البحر حدائق مرجانية واسعة وبمساحات كبيرة، يمكن الوصول إليها أثناء الرحلات البحرية، ويمكن أثناء الغوص في تلك المناطق التعرف على عشرات أنواع الشعاب، ومئات الأصناف من الأسماك بمختلف أنواعها، ما يجعل متعة الغوص باقية طوال الفترة التي يخصصها الغواص للبقاء تحت الماء.
المزيد من المقالات