"رونالدينيو" يسترد حريته.. إنهاء الإقامة الجبرية في باراجواي

"رونالدينيو" يسترد حريته.. إنهاء الإقامة الجبرية في باراجواي

الثلاثاء ٢٥ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أنهى قاض في باراجواي اليوم الاثنين الإقامة الجبرية المفروضة على رونالدينيو لاعب برشلونة السابق ليمهد الطريق لعودة اللاعب البرازيلي إلى بلاده وإسدال الستار على معاناة استمرت أكثر من خمسة أشهر. واعتقل رونالدينيو، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم مرتين، في السادس من مارس آذار برفقة شقيقه ومدير أعماله روبرتو أسيس بعد أن حاولا دخول باراجواي بجوازات سفر مزيفة.

وأمضى الاثنان 32 يوما في السجن قبل حصولهما على إفراج مشروط في السابع من أبريل نيسان بعد دفع كفالة قدرها 1.6 مليون دولار.


ومنذ ذلك الوقت كان رونالدينيو، لاعب برشلونة وباريس سان جيرمان وفلامنجو السابق، قيد الإقامة الجبرية في فندق في باراجواي.
المزيد من المقالات