أمريكا تبدأ باستخدام بلازما المتعافين كعلاج لمصابي كورونا

أمريكا تبدأ باستخدام بلازما المتعافين كعلاج لمصابي كورونا

الاثنين ٢٤ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم عن إصداره ترخيص باستخدام بلازما المتعافين كعلاج للمصابين بفيروس كورونا المستجد، مؤكداً أن هذا العلاج ثبت أنه فعال وآمن وذلك بحسب البيانات على عدد من العينات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي عن التطورات بشأن فيروس كورونا الذي عقده الرئيس الأمريكي ترامب، مساء اليوم، بحضور وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي أليكس عازار، ومفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستيفان هان.


وأكد ترامب، أن إصدار الترخيص جاء بعد تحليل الهيئة لبيانات أكثر من 100 ألف مريض تلقو بلازما الدم للمتعافين، وثبت أنه يقلل معدل الوفيات بنسبة 35%، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة سجلت أقل نسبة وفيات بالفيروس مقارنة بالاتحاد الأوروبي.

وأشاد بعمل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في سبيل الوصول إلى حل لفيروس كورونا، موضحاً أن الهيئة بقيادة ستيفن هان عملت على تسريع الإجراءات لترخيص بلازما دم المتعافين ليتم استخدامها كعلاج للمصابين بفيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع إدارته والتي عملت على تسهيل الإجراءات التي كان من الممكن أن تظل سنوات في إدارات آخرى.

وأشار ترامب، إلى أن العمل على بلازما الدم جاء بعد تقديم إدارته 48 مليون دولار لتمويل دراسة وتحليل بيانات عن طريق مايوكلينك التي اختبرت فعالية بلازما الدم للمرضى بفيروس كورونا.

وأوضح، أن إدارته قدمت للصليب الأحمر الأمريكي 270 مليون دولار لدعم جمع ما يصل إلى 360 ألف وحدة دم من البلازما في أواخر يوليو الماضي، إلى جانب إطلاق حملة وطنية لحث المرضى الذين تعافوا من الفيروس على التبرع بالبلازما.

وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ختام المؤتمر، جميع الأمريكيين المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا على التبرع بالبلازما، وذلك من خلال الدخول على الموقع الالكتروني المخصص لهذه الحملة وتسجيل البيانات.
المزيد من المقالات