تمديد حالة الطوارئ في "فيكتوريا "رغم تراجع إصابات كورونا

تمديد حالة الطوارئ في "فيكتوريا "رغم تراجع إصابات كورونا

الاثنين ٢٤ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أعلن دانيل أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا في أستراليا اليوم الإثنين، أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في فيكتوريا تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ سبعة أسابيع، لكن لن يكون هناك تخفيف فوري لإجراءات الإغلاق الصارمة.

وقال أندروز للصحفيين في ملبورن أن هناك 116 إصابة جديدة الليلة الماضية، في استمرار للانخفاض منذ الارتفاع إلى 725 حالة في 5 آب/أغسطس الجاري.


وتخضع المدينة التي يبلغ عدد سكانها 9ر4 مليون نسمة لقيود إغلاق مشددة منذ الثامن منن هذ الشهر.

وقال أندروز إنه على الرغم من بوادر الأمل، سيتم تمديد حالة الطوارئ الرسمية للولاية إلى ما بعد تاريخ انتهاء الاغلاق في 13 أيلول/سبتمبر المقبل، بانتظار موافقة البرلمان.

وتابع أندروز إنه سيطلب من البرلمان تمديد حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا أخرى يمكن بموجبها للحكومة أن تأمر بإغلاق وفرض قيود مثل ارتداء الكمامات وحدود الكثافة في الحانات.

وتوفي 15 شخصًا آخر في فيكتوريا بسبب الفيروس، وجميعهم في دور رعاية المسنين. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الوفيات في الولاية إلى 430 والإجمالي على مستوى البلاد إلى .517

وقالت ولايات أخرى إنها ستبقي على القيود التي تمنع سكان فيكتوريا من عبور الحدود. وأبلغت ولايتا نيو ساوث ويلز وكوينزلاند عن ست حالات جديدة فقط يوم الاثنين.
المزيد من المقالات