صحيفة ألمانية: إيران أرسلت أطنانا من نترات الأمونيوم إلى «حزب الله»

صحيفة ألمانية: إيران أرسلت أطنانا من نترات الأمونيوم إلى «حزب الله»

الخميس ٢٠ / ٠٨ / ٢٠٢٠
كشفت صحيفة «دي فيلت» الألمانية تفاصيل 3 شحنات من نترات الأمونيوم، تقدر بنحو 650 طنًا، نقلتها إيران إلى لبنان وتسلمها حزب الله الإرهابي أواخر 2013 وأوائل 2014، وبحسب الصحيفة الألمانية بعددها المنشور أول أمس الأربعاء، فإن عددًا من عناصر «حزب الله» والنظام الإيراني متورطون في شحن نترات الأمونيوم إلى ميناء بيروت، وقالت إن محمد قُصير، الذي أدرجته واشنطن على لائحة العقوبات لتمويله حزب الله، هو مرسل المواد المتفجرة. وقال ماثيو ليفيت، مدير برنامج راينهارد لمكافحة الإرهاب والاستخبارات في معهد واشنطن، للصحيفة: إن «قصير يرأس وحدة حزب الله اللبنانية 108، المسؤولة عن تسهيل نقل الأسلحة والتكنولوجيا من إيران إلى لبنان عبر سوريا».

الوحدة 190


وأضاف: «يعمل قصير والذي يلقب بالحاج فادي، ويقيم في دمشق، ومسؤولون كبار آخرون في حزب الله عن كثب مع ضباط من الوحدة 190 بفيلق القدس، المتخصصة في تهريب الأسلحة إلى سوريا ولبنان واليمن وغزة تحت إشراف المقتول قاسم سليماني».

عناصر إضافية

ووثقت «دي فيلت» عناصر إضافية شاركت في عمليات التسليم، ومنهم عضو «فيلق القدس» الإيراني، سيد مجتبى موسوي طبر، الذي نسّق نقل نترات الأمونيوم من إيران إلى حزب الله، كما شارك نائبه طبر بهنام شهرياري، الذي فرضت الولايات المتحدة عقوبات ضده عام 2011، في عملية التسليم.

وقالت الصحيفة إن الشحنات وصلت عبر مرفأ بيروت، ومطار رفيق الحريري الدولي، كما أن بعضًا منها وصل عن طريق سوريا، وزن 3 منها بين 630 إلى 670 طنًا، ومعدل سعرها 381.340 يورو.

وذكرت «دي فيلت» أن الحزب تسلم في 16 يوليو 2013 أول شحنة، وكانت بوزن 270 طنًا، قيمتها 179.399 يورو، فيما تسلم الثانية في 23 أكتوبر، وكان وزنها 270 طنًا أيضًا، وقيمتها 140.693 يورو. أما الشحنة الثالثة، بحسب ما اطلعت عليه «العربية نت» مترجمًا من موقع الصحيفة أمس، فكميتها غير معروفة تمامًا، وكذلك قيمتها، فيما تم شحن الكمية الرابعة في 4 أبريل 2014 وكانت بوزن 90 إلى 130 طنًا، معدل قيمتها 61.248 يورو.

مسؤولية سليماني

ونقلت الصحيفة اليومية الألمانية معلومات، قالت إنها «حصرية من مصادر مخابراتية أوروبية» توثّق شراء حزب الله هذه الكميات من نترات الأمونيوم، في توقيت متزامن تقريبًا مع تخزين نترات الأمونيوم التي تم إيداعها في ميناء بيروت، آنذاك، وأدت إلى انفجار هائل في الرابع من أغسطس الجاري.

وقالت الصحيفة الألمانية إن «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني، بقيادة المقتول قاسم سليماني، كان المسؤول عن شحن النيترات ونقلها إلى الحزب، لكن ليس من المؤكد ما إذا كانت هي نفسها المخزنة في مرفأ بيروت، لكنها صادفت وصول السفينة Rhosus من دولة جورجيا، وعلى متنها 2750 طنًا إلى شركة لصنع المتفجرات بموزمبيق، حيث تم احتجازها في مرفأ بيروت ومنعها من مواصلة رحلتها، ثم نقل حمولتها وتخزينها في العنبر 12 بالمرفأ.
المزيد من المقالات