الاتفاق يفتح ملف التحدي لـ «الرائد»

الاتفاق يفتح ملف التحدي لـ «الرائد»

الخميس ٢٠ / ٠٨ / ٢٠٢٠
تعادل مخيب للآمال أمام الفتح، لكنه لم يحط من عزيمة «النواخذة»، الذين فتحوا ملفا مليئا بالتحدي قبل المواجهة المرتقبة التي يخوضونها أمام ضيفهم الثقيل الرائد مساء الإثنين المقبل، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ 27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويبدو أن الاتفاق بدأ يتعامل بشكل مميز مع مختلف الضغوطات، التي أثرت على أداء ونتائج الفريق في بداية الموسم، فتناسوا نتيجة التعادل أمام الفتح رغم أنها لم ترتق لطموحاتهم، وبدأوا مباشرة بالتفكير في لقاء رائد التحدي، الذي يعد امتحانا مميزا للفريق الاتفاقي الذي يبحث عن عودة نغمة الانتصارات.



«فارس الدهناء» سيتوجب عليه اللعب بذكاء ودون اندفاع مبالغ أمام فريق يقدم مستويات كبيرة جدا خلال الموسم الحالي، وبات طموحه كبيرا في حجز أحد المقاعد الآسيوية، خاصة عقب انتصاره الأخير أمام الشباب، وهو ما يشير إلى أنه سيتبع أسلوبا هجوميا في لقائه أمام الاتفاق بحثا عن الانتصار لا غيره.

من ناحيتها، أشادت الجماهير الاتفاقية كثيرا بالمهاجم السنغالي سليمان دوكارا، مشيرة إلى أنه يظهر بشكل مختلف كليا عن الشكل الذي كان عليه قبل توقف منافسات الدوري بسبب جائحة كورونا، مطالبة المدرب الوطني خالد العطوي بإعطائه الفرصة للتواجد كمهاجم صريح، مما قد يزيد من حجم تألقه ويساعد الفريق على تعويض رحيل المهاجم المغربي وليد أزارو، الذي رفض تجديد إعارته للنواخذة حتى نهاية الموسم الحالي.

يذكر أن الاتفاق يحتل المركز الثامن في سلم الترتيب العام برصيد 36 نقطة، وهو يقدم مستويات فنية مميزة منذ استئناف منافسات دوري المحترفين السعودي، حيث حقق انتصارين متتاليين على العدالة والفيحاء، وتلقى خسارة غير مستحقة أمام الاتحاد، قبل أن يكتفي بالتعادل الإيجابي أمام الفتح في لقاء كان صاحب السيطرة الأكبر فيه، دون التمكن من ترجمة ذلك إلى انتصار يساعده على التقدم بشكل أكبر في سلم الترتيب العام، مما أدى إلى غضب جماهيره التي تمنت أن يحقق فريقها الفوز الذي كان في متناول اليد في ظل النقص العددي للفتح منذ الشوط الأول.

المزيد من المقالات