الأهلي يغربل أجهزته الإدارية

بعد استقالة الأمير منصور بن مشعل

الأهلي يغربل أجهزته الإدارية

الأربعاء ١٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠
تتجه إدارة النادي الأهلي إلى تعيين الكابتن طارق كيال مشرفًا عامًا على كرة القدم، خلفًا للأمير منصور بن مشعل الذي كان يشغل نفس المنصب قبل استقالته لظروفه الصحية.

ويعتبر الكيال أحد الكوادر الإدارية المرموقة التي تتمتع بخبرة كبيرة في الوسط الرياضي، حيث سبق له العمل مع المنتخب الأول والأهلي في فترات سابقة، وحقق العديد من النجاحات.


وتعكف إدارة الأهلي برئاسة عبدالإله مؤمنة، على إجراء غربلة إدارية شاملة، حيث من المنتظر تعيين فهد عيد مستشارًا عامًا للشؤون المالية والإدارية والرياضية بالنادي، والبحث عن رئيس تنفيذي جديد، مع إعادة أحمد بامعوضة مجددًا إلى منصبه السابق كمدير تنفيذي للفريق الأول لكرة القدم بديلًا لمحمد الحارثي.

وما يؤرق الإدارة الأهلاوية حاليًا، المشاكل المالية التي يعاني منها النادي، فهي مطالبة بالوفاء ببعض الالتزامات لبعض الأندية واللاعبين على وجه الخصوص، إذ رفض سلمان المؤشر تجديد عقده حتى يتحصل على مستحقاته المالية المتأخرة قبل أن تتدخل بعض الشخصيات وتقنع اللاعب بالتجديد مع جدولة مستحقاته، وهو الدور الذي مارسه الحارس محمد العويس الذي غاب عن أول تمرينين بعد مباراة الفيصلي وقبل مباراة اليوم أمام الهلال، مطالبًا بحقوقه التي تصل إلى ستة ملايين، لتجتمع مع الإدارة ويتفقا على جدولتها وتسليمها له على دفعات.

وكان الأمير منصور بن مشعل، تحمّل بعض الأعباء المالية خلال الفترة الماضية، وضخ أكثر من 40 مليون ريال، لإنهاء بعض الالتزامات كمقدمات العقود لبعض اللاعبين والمدربين، والشرط الجزائي لفسخ عقود بعض المدربين، ولكن بعد استقالته ستجد الإدارة نفسها في موقف محرج ما لم تجد مصادر دخل أخرى تسهم في حلحلة الديون، فضلًا عن مطالبات الصربي فلادان المدير الفني للفريق الأول الذي طلب التعاقد مع 3 لاعبين محليين خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وتغيير 4 لاعبين أجانب، وهذا لن يتحقق ما لم يكن لدى الإدارة ملاءة مالية تستطيع التحرك من خلالها في جميع الاتجاهات.
المزيد من المقالات