«ليجو» تسكن عامين بأنف طفل

«ليجو» تسكن عامين بأنف طفل

الثلاثاء ١٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠
فوجئت أم بسقوط قطعة من لعبة «الليجو» الشهيرة من أنف ابنها «7 سنوات»، بعد فقد ذات القطعة منذ عامين وفشل جهود الأسرة في العثور عليها.

وتعود وقائع الحادثة الغريبة وفقا لـ «الجارديان» إلى عام 2018 عندما اصطحب والدا الطفل سمير أنور ابنهما عندما كان عمره 5 سنوات إلى الطبيب في نيوزيلندا، بعد أن أدخل في أنفه قطعة من لعبة «ليجو»، لكن الأخصائي لم يتمكن من العثور عليها.


واكتفى الطبيب بإبلاغ الأب بأن القطعة ربما لم تدخل أصلا في فتحة أنف سمير، مرجحا أن يكون الطفل ابتلعها عبر فمه ووصلت إلى جهازه الهضمي وخرجت بشكل طبيعي.

وقبل أيام أخذ الصبي، صحنا من الكعك المحلى بالسكر الذي يحبه وأخذ يشمه بقوة، وشعر بألم مفاجئ في أنفه، أعقبه سقوط قطعة الليجو المفقودة من أنفه.
المزيد من المقالات