الدمام.. مداخل ومخارج و«مصائد» تصريف بطريق الأمير محمد بن فهد

استحداث جزيرة وسطية وإعادة سفلتة 45 ألف متر مربع

الدمام.. مداخل ومخارج و«مصائد» تصريف بطريق الأمير محمد بن فهد

الأربعاء ١٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠
كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن الانتهاء من أعمالها لمشروع الصيانة بطريق الأمير محمد بن فهد بالدمام، بالاتجاهين، ضمن مشاريع مبادرات الطرق التي يجري تنفيذها لتأهيل وتطوير المنافذ الرئيسية والفرعية بالمنطقة.

مداخل ومخارج


وأوضح وكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. عصام الملا، أن أعمال الطريق تم العمل عليها بعد التصميم واستحداث مداخل ومخارج جديدة؛ لتسهيل حركة المرور، وإنشاء «مصائد» لتصريف مياه الأمطار تتوافق مع التصميم المعتمد حسب المواصفات، واستحداث جزيرة وسطية؛ وفقًا لمواصفات أمانة المنطقة الشرقية.

إعادة السفلتة

وأشار إلى إزالة وإعادة السفلتة بمساحة إجمالية للطريق 45.000 متر مربع، بطول 2400 متر طولي، منوّهًا بأنه تم تقسيم العمل على الطريق إلى أربع مراحل، أولها طريق الخدمة باتجاه وسط الدمام، بطول 580 مترًا طوليًا، ومساحة 6670 مترًا مربعًا.

طريق رئيسي

وقال م. الملا إن المرحلة الثانية شملت تنفيذ 480 مترًا طوليًا، بمساحة 5520 مترًا مربعًا من الطريق الرئيسي أمام مجمع العثيم باتجاه وسط الدمام، من ثم المرحلة الثالثة التي تم فيها الانتهاء من الطريق الرئيسي باتجاه الظهران بطول 650 مترًا طوليًا، ومساحة 9425 مترًا مربعًا.

أرصفة جديدة

ولفت إلى بدء العمل في المرحلة الرابعة، التي تتضمّن 700 متر طولي ومساحة 8500 متر مربع، ليبلغ بذلك إجمالي مساحة الأعمال 45000 متر مربع، وإجمالي الأطوال 2400 متر طولي، مُشيرًا إلى إنشاء الأرصفة الجديدة لمداخل ومخارج الطريق، التي بلغت 3300 متر طولي.

سلامة مرورية

وعن أعمال السلامة المرورية، أكد م. الملا تضمينها بطول 11000 متر طولي من دهانات للطريق، وكذلك اللوحات الإرشادية والأعمدة المرنة، بالإضافة إلى المداخل والمخارج والجزر الوسطية.

مشروعات حيوية

وشدد الملا على أهمية المشروع، الذي يأتي ضمن خطة الأمانة في تنفيذ مشروعات حيوية مهمة في كل مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، لافتًا إلى أن هذا المشروع يعتبر من المشاريع التنموية الحيوية المهمة، التي تسهم في انسيابية الحركة المرورية في حاضرة الدمام.
المزيد من المقالات