«لبنان» الجريح يتأهب للحكم في اغتيال رفيق الحريري

«لبنان» الجريح يتأهب للحكم في اغتيال رفيق الحريري

الثلاثاء ١٨ / ٠٨ / ٢٠٢٠
يستعد قضاة المحكمة الخاصة بلبنان التي تدعمها الأمم المتحدة للحكم اليوم الثلاثاء في قضية اتهام أربعة من أعضاء حزب الله بالتآمر لتنفيذ تفجير عام 2005 الذي اغتيل فيه رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري و21 آخرين.

وأدى اغتيال الحريري إلى أسوأ أزمة في لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990.


وأثار الهجوم احتجاجات محلية ودولية وأطلق احتجاجات حاشدة في لبنان.

وكان الحكم متوقعا في بادئ الأمر في وقت سابق من هذا الشهر لكنه تأجل بعد انفجار مرفأ بيروت.

واستغرقت عملية التحقيق والمحاكمة الغيابية لأعضاء حزب الله الأربعة 15 عاما وبلغت تكلفتها نحو مليار دولار، وقد تصدر المحكمة حكما بالإدانة وحكما لاحقا يصل إلى السجن مدى الحياة أو البراءة.

وقد تكون المحكمة المختلطة المستندة للقانون الجنائي اللبناني ولمزيج من القضاة الدوليين واللبنانيين نموذجا إذا قررت بيروت تشكيل محكمة مماثلة لمحاكمة المسؤولين عن انفجار "مرفأ بيروت" هذا الشهر.

وتأسست المحكمة الخاصة بلبنان عام 2007 لمحاكمة المتهمين بتنفيذ الهجوم ونظرت في القضية على مدار السنوات الست الماضية بالقرب من لاهاي. ويشار إلى أن المتهمين ليسوا قيد الاحتجاز.

المزيد من المقالات