جامعة الملك سلمان تفتح أبوابها للدارسين في سيناء

جامعة الملك سلمان تفتح أبوابها للدارسين في سيناء

الاثنين ١٧ / ٠٨ / ٢٠٢٠
تستقبل جامعة الملك سلمان الدولية في محافظة جنوب سيناء بجمهورية مصر العربية، طلائع الطلبة والدارسين والأكاديميين المعتمدين لديها في عامها الدراسي الأول، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بعد صدور قرار جمهوري من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالموافقة على إنشائها، وبدء الدراسة فيها العام الدراسي المقبل 2020 - 2021.

وتُعدّ الجامعة أول منشأة جامعية متكاملة بجنوب سيناء، وواحدة من أهم ثمار التعاون السعودي - المصري في مجال التعليم والبحث العلمي، وتم تدشينها في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين لتنمية شبه جزيرة سيناء، الذي تم توقيعه في القاهرة، خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- يحفظه الله- لمصر في شهر أبريل 2016، وتندرج تحت إطار الجامعات المصرية الأهلية، وهي مؤسسات غير هادفة للربح، وتتيح تعليمًا عالي الجودة من خلال اعتماد برامج تعليمية متطورة، وتصنف ضمن الجامعات الذكية الهادفة لتحقيق الريادة محليًا وإقليميًا وعالميًا في التعليم والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتحقق الجودة والتميّز والارتقاء، وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وتضم 17 كلية ونحو 54 برنامجًا دراسيًا متقدمًا في ثلاثة فروع: الأول بمدينة الطور على مساحة 355 فدانًا، والثاني في رأس سدر بمساحة 330 فدانًا، والثالث بشرم الشيخ على مساحة 35 فدانًا.
المزيد من المقالات