فتح النوافذ يطرد «هباء» كورونا من الغرف

فتح النوافذ يطرد «هباء» كورونا من الغرف

الاحد ١٦ / ٠٨ / ٢٠٢٠
وقع أكثر من 200 عالم على رسالة نُشرت في مجلة الأمراض المعدية الأمريكية تفيد رسالتهم بأن فيروس كورونا لا ينتشر فقط عن طريق اللمس ورش الرذاذ من الفم والأنف، ولكن عبر طريق ثالث وهو في جزيئات صغيرة جدًا محمولة جوا من السوائل والمواد، والمعروفة باسم الهباء الجوي، والتي تظل معلقة في الهواء لفترة طويلة.

وذكر موقع «ميديكال» أن الفيروس إذا التصق بهذه الجزيئات الصغيرة، فيمكنه أن يطفو على الهواء وينتشر أكثر والطريقة الفعالة لتقليل هذا الانتشار هي تطهير الهواء المحتوي على تلك الجزيئات من الغرف عن طريق فتح النوافذ.


وأوضح العلماء فى رسم توضيحي أنه من خلال فتح نافذة يمكن السماح للفيروس بالهروب، ويمكن تقليل كمية الفيروس في الغرفة، مما يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه لا يمكن استبعاد انتقال الهباء الجوي، نظرًا للأدلة المتزايدة على انتشار المرض في أماكن سيئة التهوية مثل المطاعم.

وتم عرض انتشار الهباء الجوي في أواخر يناير في قوانجتشو، الصين، حيث أصيب عشرة أشخاص بفيروس كورونا الجديد بعد تناول الغداء في مطعم بالطابق الخامس بدون نوافذ، ومن المحتمل أن الفيروس قد انتشر في شكل رذاذ بواسطة مكيف هواء رغم أن الدراسة لم تخضع بعد للمراجعة.
المزيد من المقالات