بسبب التنقيب في المتوسط .. تركيا في مرمى نيران «الأوروبي»

بسبب التنقيب في المتوسط .. تركيا في مرمى نيران «الأوروبي»

الاحد ١٦ / ٠٨ / ٢٠٢٠
وجه الاتحاد الأوروبي توبيخا جديدا لتركيا اليوم الأحد، بعد إعلانها تمديد أعمال السفينة (يافوز) للتنقيب عن النفط والغاز في مياه البحر المتوسط المتنازع عليها قبالة ساحل قبرص حتى منتصف سبتمبر.

وطبقا لنشرة بحرية، سترافق يافوز ثلاث سفن تركية أخرى. وجاء بالنشرة أيضا: "ننصح جميع السفن بشدة بألا تدخل" المنطقة.


وقال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن خطة التنقيب التركية تغطي منطقة حددتها قبرص ومصر في إطار ترسيم الحدود البحرية بينهما وإنها تثير التوتر. وطالب بوقف فوري للأنشطة التركية والبدء في إجراء حوار.

وتابع في بيان: "هذا العمل له نتائج سلبية ويقوض جهود استئناف الحوار والمفاوضات والسعي لخفض التصعيد".

وفي الأسابيع الماضية تصاعدت حدة مواجهة بين تركيا واليونان، عضو الاتحاد الأوروبي، حول حقوق التنقيب عن النفط والغاز في البحر. وزيادة على ذلك شهد الأسبوع الماضي اصطداما طفيفا بين فرقاطة تركية وأخرى يونانية.
المزيد من المقالات