التحالف يسقط طائرات مفخخة للحوثيين داخل اليمن

التحالف يسقط طائرات مفخخة للحوثيين داخل اليمن

السبت ١٥ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أسقطت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس، طائرات (مفخخة) بدون طيار أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأوضح الناطق باسم التحالف العقيد تركي المالكي أن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وتدمير عدد من الطائرات بدون طيار قامت ميليشيا الحوثي الانقلابية بإطلاقها من العاصمة صنعاء، حيث تم اعتراضها وتدميرها في الداخل اليمني.



ميدانيا حققت قوات الجيش الوطني، الجمعة، تقدماً جديداً في مديرية نهم، شرق محافظة صنعاء، عقب هجوم واسع شنته على مواقع كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة إيرانيا.

وذكر موقع (سبتمبر نت ) أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عدد من المواقع ذات الأهمية الإستراتيجية منها سلسلة جبال «الدخيل» و«العلق» و«الرماة» وصفراء «شنان» و«الأغر» و«الدشوش».

وأشار الموقع، إلى أن مدفعية الجيش الوطني ومقاتلات تحالف دعم الشرعية، استهدفت مواقع وتعزيزات الميليشيا المتمردة في الجبهة ذاتها، لافتاً إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.

من جهته، أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه البالغ إزاء حالة ناقلة النفط صافر، الراسية قبالة سواحل محافظة الحديدة، إذ لم تتم صيانة الناقلة القديمة، تقريبا، منذ عام 2015.

وقال غوتيريش، في بيان له، إن أي تسرب نفطي كبير أو انفجار أو حريق قد تكون له عواقب بيئية وإنسانية وخيمة على اليمن والمنطقة.

وحذر من أن أي تسرب محتمل للنفط إلى البحر الأحمر سيضر بشدة بالنظم البيئية للبحر، التي يعتمد عليها 30 مليون شخص في جميع أنحاء المنطقة.

وأضاف «إن أي تسرب للنفط سيؤدي إلى إغلاق ميناء الحديدة، لعدة أشهر، مما سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة، أصلا، في اليمن ومنع ملايين الأشخاص من الحصول على الغذاء والسلع الأساسية الأخرى».

وحث الأمين العام على إزالة أي عقبات أمام الجهود اللازمة للتخفيف من المخاطر، التي تشكلها ناقلة النفط، دون تأخير، داعيا إلى السماح لخبراء تقنيين مستقلين بالوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة. سيوفر هذا التقييم الفني أدلة علمية حاسمة للخطوات التالية، التي يجب اتخاذها من أجل تجنب الكارثة.
المزيد من المقالات