2.5 % انخفاضا في تداول العملات الورقية

2.5 % انخفاضا في تداول العملات الورقية

السبت ١٥ / ٠٨ / ٢٠٢٠
شهدت العملات الورقية المتداولة خارج مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» انخفاضًا لأول مرة على مستوى النمو الشهري بنسبة 2.5 %، بعد أن بلغ إجمالي قيمة العملات المتداولة خارج «ساما» 153.5 مليار ريال في يونيو الماضي، مقارنة بـ 157.5 في مايو لهذا العام، بفارق 3.9 مليار ريال، واستحوذت فئة الـ 500 ريال على نحو 77.5 % من إجمالي تداول العملات الورقية وبقيمة 118.9 مليار ريال.

فيما ارتفعت قيمة العملات المعدنية المتداولة خارج مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، إلى 559.6 مليون ريال حتى نهاية شهر يونيو من العام الجاري، وذلك بنمو 84.6 % مقارنة بنهاية يونيو لعام 2019، ونمو شهري 2.6 %، وشكّل الريال المعدني أعلى نسبة تداول بنسبة 48.7 % وبقيمة 272.6 مليون ريال، فيما شكّلت فئة الريالين نحو 26.3 % من حجم العملات المعدنية المتداولة.


وأوضح التقرير الصادر من مؤسسة النقد -التي حصلت «اليوم» على نسخة منه- أن فئة الـ 50 هللة جاءت ثالث العملات المعدنية من حيث التداول بعد أن شكلت 15.7 % بقيمة 88.2 مليون ريال، ويأتي رابعًا من بين الفئات المعدنية الأكثر نموا فئة 25 هللة بعد أن تم تداوله بنسبة 7.3 % من حجم العملات المعدنية.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم البنوك طلعت حافظ لـ «اليوم» أن التراجع في حجم تداول العملة الورقية بين شهري مايو ويونيو ليس بذلك التراجع الكبير الذي يمكن أن يكون له تأثير فعّال على المعروض النقدي، لا سيما لو تم ربط هذا التراجع مع الزيادة التي طرأت على استخدام وتداول العملة المعدنية (الإصدار السادس) خلال نفس الفترة بنسبة 2.6 %، مفضلًا النظر إلى حجم تداولات العملة الورقية وأيضًا المعدنية لتكتمل الصورة.

وبيّن حافظ أن الاعتماد على وسائل الدفع الإلكترونية، سواء خلال فترة منع التجول الكلي أو الجزئي خلال فترة ذروة جائحة فيروس كورونا المستجد أو حتى بعد عودة الأنشطة الاقتصادية والحياة إلى طبيعتها، ساهم في استخدام ذلك النوع من وسائل الدفع في الانخفاض في تداول العملة الورقية.
المزيد من المقالات