أسر ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون بتحقيق دولي

أسر ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون بتحقيق دولي

الجمعة ١٤ / ٠٨ / ٢٠٢٠
أكد ممثلو شهداء انفجار بيروت في مؤتمر صحافي أنّ «الأهالي يطالبون بتحقيق دولي وذلك لعدم الثقة بالمنظومة السياسيّة القابضة على لبنان»، معتبرين أنّ «المنظومة السياسية هي المسؤولة الوحيدة عن هذه المجزرة». وأعلن الممثلون أنّ «في 12 اغسطس تقدّمنا بكتاب إلى المجتمع الدولي للمطالبة بتحقيق دولي في جريمة المرفأ».

وقال بول نجار وهو أب طفلة عمرها 3 سنوات قضت بالانفجار الرابع إننا نريد تحقيقا دوليا، مضيفا: «إننا نريد أن يتوقف قادتنا للعب بحياتنا مثل الشطرنج».



وأضاف في المؤتمر الصحفي: «إننا نريد، نعرف من قتل أحباءنا».

وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل، قال إن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف بي أي) سوف ينضم إلى التحقيق في الانفجار الذي دمر أجزاء كبيرة من العاصمة بيروت.

وقال تقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: «التقييم الأولي داخل دائرة نصف قطرها 15 كيلومترا للانفجار أظهر أنه من بين 55 منشأة طبية، نصفها فقط يعمل بكامل طاقته وحوالي 40 % تكبدت أضرارا من متوسطة إلى خطيرة».

ونتج الانفجار عن أطنان من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ بدون إجراءات سلامة ملائمة. وفي عداد الضحايا، أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن أن «عدد الشهداء في تفجير المرفأ وصل حتى اليوم إلى 177 شهيداً، فيما هناك ما يقارب 100 مريض في العناية الفائقة»، مشيراً إلى أنّ «هناك نحو 30 شخصاً لا يزالون في عداد المفقودين».

وقالت وكالة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في تقريرها، إن الانفجار أثر على العمليات في ستة مستشفيات، ارتفاعا من ثلاثة مستشفيات أعلن عن تضررها فورا عقب الانفجار. وأضافت: إن الانفجار ألحق أضرارا بأكثر من 20 عيادة في بيروت.

وطالب خبراء أمميون في مجال حقوق الإنسان، الخميس، بإجراء تحقيق مستقل وسريع في الانفجار، معربين عن قلقهم من ثقافة «الإفلات من العقاب» السائدة في لبنان.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون رفض الدعوات التي طالبت بإجراء تحقيق دولي في الانفجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت. ولم يعرف بعد سبب اندلاع الحريق الذي أشعل ما يقرب من 3000 طن من نيترات الأمونيوم المخزنة في ميناء بيروت. لكن ظهرت وثائق في أعقاب الانفجار تظهر أن القيادة العليا للبلاد ومسؤولي الأمن كانوا على علم بالمواد الكيمياوية المخزنة في ميناء المدينة.

إصابات كورونا في الأرجنتين تتجاوز المليون

تونس تسجل ألفي إصابة جديدة و61 وفاة بكورونا

روسيا أمام اختبار نفوذ إقليمي

بايدن سيفشل في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء

لبنان يتحول إلى دولة بوليسية تحمي الطبقة الفاسدة

المزيد

جراحة دقيقة تنهي معاناة رضيع من عيب خلقي بالمريء في الجبيل

«الأحمدي»: تعييني مساعداً لرئيس «الشورى» تتويج للمرأة السعودية

رئيس الشورى: المجلس بات شريكاً مهما في صناعة القرار الرشيد

«ترامب»: رفع السودان من قائمة الإرهاب بعد دفع 335 مليون$

133 مخالفة للتدابير الصحية بالشرقية

المزيد