-هجر ( التاريخ )..يستعيد كبريائه..!! - العريفي: هدفنا اللقب وبدأنا التخطيط للأولى - العياري: فرضنا أنفسنا واستحققنا الصعود - القنيان: طموحاتنا في الأولى كبيرة لإسعاد جماهيرنا - العديل: العمل الإداري الكبير توّجناه بالإنجاز - 34 ألف ريال مجموع مكافآت الصعود - صعود مبكر قبل النهاية بثلاث جولات - الأكثر فوزا وتهديفا والأقل خسارة

-هجر ( التاريخ )..يستعيد كبريائه..!! - العريفي: هدفنا اللقب وبدأنا التخطيط للأولى - العياري: فرضنا أنفسنا واستحققنا الصعود - القنيان: طموحاتنا في الأولى كبيرة لإسعاد جماهيرنا - العديل: العمل الإداري الكبير توّجناه بالإنجاز - 34 ألف ريال مجموع مكافآت الصعود - صعود مبكر قبل النهاية بثلاث جولات - الأكثر فوزا وتهديفا والأقل خسارة

قال فريق هجر الأول لكرة القدم كلمته القوية، وعاد إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين، هذه العودة غير المستغربة هذا الموسم وهو يقدم مستويات مميزة من مباراة لأخرى، ليؤكد الصعود مبكرًا قبل نهاية الدوري بثلاث جولات، حيث كانت تكفيه نقطة واحدة من مواجهته أمام الأخدود المؤجلة التي جرت، مساء أمس الأول، لصالح الجولة السابعة عشرة إلا أنه نجح في كسب نقاطها الثلاث حينما تفوّق بالمواجهة بهدف نظيف سجّله لاعبه راشد السالم من نقطة الجزاء، ليرفع نقاطه إلى 49 نقطة، حيث إن الفارق بينه وبين وصيفه فريق الساحل عشر نقاط مع تبقي ثلاث جولات، وبالتالي ضمن الصعود عن المجموعة الأولى وبالمركز الأول، وكطرف أول في المباراة النهائية لدوري الدرجة الثانية والتي تقام على ملعب نادي هجر.

مشوار الفريق



استهل الفريق مشواره بالفوز على فريق الانتصار بأرض ملعب الأخير بثلاثية نظيفة، ثم التعادل إيجابًا بهدف مع جاره الروضة بهدف لكل منهما، ثم الفوز على فريق السد بهدفين لهدف، ثم الفوز على الصقور بهدف نظيف، ثم الفوز على الجبيل بهدف نظيف، ثم الفوز على الأخدود بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ثم تعادل سلبيًا مع الساحل، ثم كسب عفيف بهدفين نظيفين، وكذلك وج بنفس النتيجة، ثم أطاح بالجندل بثلاثية نظيفة، واختتم الدور الأول بالفوز على الوشم بهدفين نظيفين.

ومن ثم عاد الفريق وكسب الانتصار بهدفين نظيفين، ليتعادل مجددًا مع الروضة بنفس نتيجة الدور الأول، ليكسب السد بخماسية نظيفة، ثم الصقور برباعية نظيفة، ثم الجبيل بهدف، ليتعادل من جديد مع الساحل سلبيًا، وفي آخر مواجهة قبل التوقف كسب عفيف برباعية نظيفة، وأخيرًا كسب الأخدود بهدف نظيف.

وتبقى للفريق ثلاث مواجهات، الأولى مع وج في الطائف، ثم الجندل في الجوف، واخيرًا مع الوشم في الأحساء.

الأفضل في كل شيء

من نتائج الفريق بالدوري، فهو الأفضل في كل شيء بالدوري، وليس بمجموعته فقط، بل على المجموعتين، فيعتبر الفريق الأكثر فوزًا من بين الفرق، حيث فاز في 15 مباراة من مجموع 19 مباراة، وتعادل في أربع مباريات، فيما لم يخسر أي مباراة، وفي الجانب التهديفي فهو الأقوى هجومًا، فقد سجل نجومه 38 هدفًا كأعلى نسبة أهداف، فيما دفاعه وحراسته الأقوى، فلم يلج مرماه سوى خمسة أهداف فقط، وهذه أرقام تعتبر علامة فارقة في الدوري لهذا الموسم، حيث تفوق في كل شيء.

يُشار إلى أن أهدافه سجّلها كل من: ريلان برونو 10 أهداف، أدريانو باردال وراشد السالم 6 أهداف لكل منهما، حمد الحمد وحسن الصندل 4 أهداف لكل منهما، حسن المحمد 3 أهداف، حسن الصولان هدفين، وهيثم الخليف ومحمد المهنا وخالد العبود هدف لكل منهم.

هؤلاء الأبطال

مثّل الفريق طيلة مشواره بالدوري 27 لاعبًا هم: إبراهيم عبده، إبراهيم الجريسان، أسعيد الدحيلان، أدريانو باردال، حاتم الجهني، حسن الصولان، حسن الصندل، حسن المحمد، حمد الحمد، خالد العبود، خالد الشمراني، ريلان برونو، عبدالرؤوف الدقيل، عبدالله بو هميل، عبدالله الحمدان، علي النخلي، لطفي الراشدي، محمد العبداللطيف، محمد المهنا، محمد الوزاني، محمود البوحسن، هيثم الخليف، علي العبدالسلام، حمد القويزاني، محمد الدوسري، محمد الثامر، وراشد السالم.

فيما الجهاز الإداري يتكوّن من فؤاد المسلم (مدير الكرة)، وعبدالله العديل (إداري الفريق، ومدير المركز الإعلامي)، أيضًا مشعل السعيد الذي تسلّم دفة أمور الفريق الإدارية من البداية، لكنه اعتذر مؤخرًا لالتحاقه بنادي الاتحاد كمدير كرة، حيث كانت لجهوده مع الفريق مساهمة فعّالة في الصعود والعودة لدوري الأولى، فهو شريك رئيسي في الإنجاز، أما الجهاز الفني، فتكوّن من التونسي محمد العياري (المدير الفني)، محمد منير (المدرب المساعد)، ربيع الشافعي (المعد البدني)، محمد مغربي (مدرب الحراس)، حمزة أبو ززه (أخصائي العلاج الطبيعي).

ويقف من خلفهم مجلس إدارة النادي برئاسة حمد العريفي، ونائبه سامي القنيان، وعبدالعزيز الجعفري أمينًا للصندوق، عبدالرحمن العمران، أيمن العميرين، القاسم السلامة، وعامر الزمامي (أعضاء).

دعم الفريق معنويًا ونفسيًا

حرصت إدارة النادي برئاسة حمد العريفي على دعم الفريق من الجانبين المعنوي والنفسي، فكان لجهود رئيس النادي الكبيرة رغم قلة الإمكانيات دور فعّال في تفوق الفريق، حيث يقوم بصرف المكافآت للاعبين أولًا بأول، الأمر الذي رفع من المعنويات للاعبين، وجعل نفسياتهم عالية قبل كل مواجهة يخوضها الفريق مما جعله يتفوق على نفسه، ويكون متفوقًا في مبارياته ليتصدر فرق مجموعته حتى الآن، ليعلن صعوده المبكّر.

العريفي: خططنا للصعود ونجحنا

أعرب رئيس النادي حمد العريفي عن سروره لعودة الفريق السريعة لدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين، مقدمًا ذلك هدية متواضعة لأمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ولمحافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي، مؤكدًا أن العمل كان جادًا من قبل الجميع لعودة الفريق، والحمد لله رب العالمين، فكل تلك الجهود تكللت بالنجاح، وها هو الفريق نجح في تحقيق ذلك قبل نهاية الدوري بثلاث جولات، وأشكر كل مَن وقف مع الفريق، وقدّم له الدعم حتى حقق الهدف المخطط له، ونحن من الآن سنبدأ التخطيط للموسم القادم، ولن نغفل أنه تبقى ثلاث مباريات مع مباراة ختامية، فجميعها بعين الاعتبار، وهدفنا الفوز فيها جميعًا، فالفريق لم يخسر أي مباراة ونعمل للحفاظ على هذا السجل، وخطف اللقب في النهاية.

وأوضح أن إدارة النادي وضعت آلية تدريجية تصاعدية في صرف مكافآت الفوز للاعبي الفريق من بداية الدوري لتحفيزهم، وكان آخرها مبلغ أربعة آلاف ريال بعد الفوز المهم والحاسم على ضيفهم فريق الأخدود، ليضرب بها عصفورين بحجر واحد، بتأكيد الصعود والعودة من جديد إلى دوري الدرجة الأولى والتأهل لخوض المباراة النهائية لتحديد هوية بطل الدوري، مبينًا أن مجموع ما حصل عليه اللاعبون من مكافآت من بداية الدوري حتى لقاء الأخدود بلغ 34 ألف ريال.

فيما أشار إلى أنه سوف يتم منح الفرصة لبعض لاعبي الفريق الذين لم تُتح لهم في الجولات القادمة بالتنسيق مع الجهازين الفني والإداري للفريق.

القنيان: صعدنا قبل الكل

أشار نائب رئيس النادي سامي القنيان إلى أن الفريق قدّم مستويات عالية توّجها بنتائج إيجابية في الدوري جعلته يعتلي هرم الصدارة لفرق المجموعة الأولى للدوري، وأن يعلن صعوده وعودته مبكرًا لدوري الأولى للمحترفين، والحقيقة أن الفريق برز بشكل لافت وقدّم مستويات عالية عطفًا على نتائجه الإيجابية والأرقام التي حققها بالدوري؛ الأمر الذي جعله يتصدر من البداية، ويصعد قبل الكل، ويضمن ذلك قبل النهاية بثلاث جولات، وهجر في دوري الأولى له طموحات كبيرة من أجل إسعاد جماهيره الغالية، ونأمل أن يتفوق الفريق ويكون في أحسن حال بأن يكون في المقدمة، ويحقق مراد محبيه وجماهيره الغالية، والعودة هي طريق لمزيد من التفوق "بإذن الله تعالى".

العياري: صعود هجر مستحق

وصف مدرب الفريق التونسي محمد العياري الصعود بالمستحق، عطفًا على ما قدّمه الفريق طيلة مشواره حتى الآن بالدوري، وتفوّقه وعدم تلقيه أي خسارة، والفارق الكبير بينه وبين أقرب منافسيه، وقال: الفريق بفضل من الله، ثم بالدعم الكبير من الإدارة وتعاون وتضافر الجهود بين الجميع، نجح في فرض نفسه والتفوق والعودة مجددًا لدوري الأولى للمحترفين بشكل سريع، والأمنيات القلبية له بمزيد من الانتصارات التي تجعله من الفرق المنافسة، بل والتي تحصد الألقاب، فالفريق قادر على تقديم الأفضل والمزيد، لا سيما أنه يملك إدارة واعية تقوم بأدوارها على الوجه المطلوب.. وبالمناسبة أزف التهاني لجماهير هجر هذه العودة السريعة.

العديل: عودة منذ وقت مبكر

بارك إداري الفريق ومدير المركز الإعلامي عبدالله العديل لجميع محبي شيخ أندية الأحساء الصعود، وقال: لا شك في أن ما تحقق مستحق، فقد كان الفريق متفوقًا ومتميزًا بالميدان، وقدّم عطاءات لافتة للجميع، استحق على إثرها تحقيق الصعود والعودة معًا منذ وقت مبكر، وقبل النهاية بثلاث جولات، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على عمل إداري كبير يُبذل، ترجم ذلك العمل نجوم الفريق من وسط الميدان، وسطّروا أحلى الملاحم، وكانت النتيجة طبيعية بأن الفريق يحقق المراد، ولا أنسى الدور الذي قام به الجهاز الفني والطبي والإداري للفريق، فالكل عمل وقدّم عملًا يُذكر فيشكر، ونسأل الله التوفيق للفريق.

الصندل: ترجمنا كل الجهود

شدد نجم الفريق وقائده حسن الصندل على أن الفريق دخل الموسم الرياضي وهو عاقد العزم على العودة من جديد لدوري الأولى للمحترفين، بيد أن نجوم الفريق قالوا كلمتهم في هذا الجانب، فالكل له طموح كبير بأن الفريق لا يستمر في دوري الثانية وأن يكون إسعاد محبي شيخ أندية الأحساء وكل محب لهذا الكيان هو الهدف الرئيسي، وبفضل من الله "سبحانه وتعالى"، نجحنا في ترجمة كل الجهود التي بُذلت من الجميع بالنجاح والتميز، ولا أغفل إدارة النادي التي تعمل من أجل الفريق ليل نهار، فجهودها وبصماتها واضحة وملموسة، فلم تقصّر مع الفريق بأي شيء، فعملت وحصدت، وأشكر الجهازين الإداري والفني واللاعبين والجماهير على كل الجهود التي بُذلت "والحمد لله" على التفوق.

جرافيك

أرقام من مشوار الفريق

فاز: 15 مباراة

خسر: صفر

تعادل: 4 مباريات

الأهداف: 38 هدفًا

عليه: 5 أهداف

الهداف: ريلان برونو "10 أهداف"

«غوتيريش»: مصلحة البلدان في دعم «لقاح للناس» بأسعار معقولة

المقالة المطبخية

مستشفى ١٠ نجوم!

المصالح المتبادلة أساس العلاقات الاقتصادية

المرأة السعودية منذ التأسيس إلى الرؤية

المزيد

جثمان الشيخ صباح الأحمد يوارى الثرى في مقبرة الصليبيخات

أمريكا تحقق في ملابسات وفاة موظفة بسفارتها في أوكرانيا

مقتل امرأة وطفلين في سقوط قذيفة على منزل بأفغانستان

في زمن الكورونا.. أول مناظرة بين ترامب وبايدن بلا مصافحة

أمطار رعدية على المدينة المنورة حتى 8 مساءً

المزيد