مد جسور التواصل مع «التعاون الإسلامي»

مد جسور التواصل مع «التعاون الإسلامي»

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، د. عبدالرحمن السديس «حرص الرئاسة العامة التام على مد جسور التعاون بينها وبين منظمة التعاون الإسلامي، لإثراء الخدمات المقدمة واستدامتها بكفاءة وفعالية لتؤتي ثمارها المباركة وتعكس الرعاية الكريمة والدعم السخي الميمون الذي يلقاه الحرمان الشريفان من القيادة الرشيدة».

جاء ذلك في رسالة تلقاها الأمين العام من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ثمّن فيها الجهود الإعلامية التي قدّمتها الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، عبر تزويد المؤسسات الإعلامية المختلفة في الدول الأعضاء بوسائل متابعة خطبة عرفة لموسم حج عام 1441هـ، مشيدًا بحرص المنظمة واهتمامها بإيصال «الرسالة السامية لمنبر الخطيب في يوم عرفة الفضيل للحجاج، وضيوف بيت الله الحرام ولكافة المسلمين حول العالم بلغاتهم المختلفة».



من جهته، أشاد العثيمين بالخدمات الكبيرة التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية رئيسة القمة الإسلامية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، يحفظهما الله، لحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزوار، مشيرًا إلى أن مشروع خادم الحرمين لترجمة خطبة عرفة الذي تشرف عليه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يُعد خدمة جليلة مكّنت الحجاج والمسلمين في العالم والراغبين من غير المسلمين في متابعة خطبة عرفة بيسر وسهولة.
المزيد من المقالات