120 مختصا يناقشون أعراض «التصلب المتعدد» افتراضيا

120 مختصا يناقشون أعراض «التصلب المتعدد» افتراضيا

الخميس ١٣ / ٠٨ / ٢٠٢٠
استفاد 112 شخصا منذ بدء جائحة كورونا من خدمات جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالشرقية، عبر إحالتهم لقسم الخدمات الاجتماعية بالجمعية.

وكانت الجمعية قد عقدت مساء أمس 3 جلسات حوارية تخصصية قدمها سبعة متحدثين متخصصين ضمن لقاء «راحات» الافتراضي الثاني، تحت رعاية التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، بمشاركة عدد من الاستشاريين والأطباء المختصين بالتصلب المتعدد، وبحضور 120 مشاركا.


ودعت رئيسة مجلس إدارة الجمعية فاطمة الزهراني جميع المرضى إلى الإفصاح عن إصابتهم بالمرض بكل شفافية ليحظوا بكافة الخدمات التي تقدمها الجمعية.

وأوضح استشاري جراحة المسالك البولية في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض د. بدر المسيعيد من خلال ورقة علمية قدمها باللقاء، أن واحدا من كل عشرة مرضى يعاني من صعوبة التبول في بداية تشخيصه بالتصلب، وترتفع النسبة إلى 100 % بعد مرور عشر سنوات من التشخيص.

وأشارت نائبة رئيسة مجلس إدارة الجمعية د. فوزية الشمراني، إلى تسجيل حالة واحدة لمصابة بفيروس كورونا كانت لسيدة حامل تمت متابعة حالتها، مؤكدة على أن جائحة كورونا أثرت بشكل كبير على مرضى التصلب اللويحي نفسيا وجسديا خاصة مع المتابعة الطبية ومراجعات المرضى.

وذكرت استشاري أمراض الأعصاب في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي د. شيرين قرشي من خلال ورقتها، أن مرض التصلب المتعدد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي «الدماغ» والحبل الشوكي، مضيفة أن الأعراض تتفاوت ما بين أعراض حسية وعصبية، مؤكدة على عدم وجود علاج شفائي حتى الآن.

وأضافت استشاري المخ والأعصاب المختصة بأمراض الدماغ المناعية والتصلب المتعدد د. روميزا اليافعي، أن 60 إلى 80 % من المصابين يعانون من زيادة في حدوث الأعراض بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة المرض أو الجهد الجسدي، داعية المرضى إلى الحرص على شرب السوائل بكثرة والمحافظة على برودة الجسم.

وأوضح استشاري الطب النفسي، رئيس قسم الإدمان بمجمع إرادة بالدمام د. محمد المقهوي، أن الاكتئاب لدى الأشخاص العاديين يصل إلى نسبة 13% بينما يصل لدى مرضى التصلب المتعدد إلى نسبة 22% وبعض الدراسات تؤكد وصوله إلى 36%.

وتطرقت أخصائي أول تغذية علاجية بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام انتصار آل هاني، إلى أعراض المرض وعلاقته بالتغذية العلاجية لدى المصابين بالتصلب المتعدد، والتي من ضمنها صعوبة البلع، والإمساك، وزيادة الوزن.

وذكرت أخصائي أول علاج طبيعي في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، رئيس الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالشرقية نبات مجرشي، أن العلاج الطبيعي له دور هام في تخفيف الأعراض عن طريق تمارين الإطالة التي تقلل من الإجهاد الذي يحدث نتيجة التشنجات والمساهمة في تحسين الحركة عند المريض.
المزيد من المقالات
x