ملعب الدمام واجهة سياحية

ملعب الدمام واجهة سياحية

الخميس ١٣ / ٠٨ / ٢٠٢٠
يعتبر ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام أحد أهم ثلاثة ملاعب في المملكة وهو يمثل لأبناء المنطقة والمملكة الشيء الكثير.

استضاف الملعب الكثير من المنافسات القارية والدولية وهو ذو أهمية قصوى لدى الشارع الرياضي.


وهو مقصد لكثير من المنتخبات إضافة إلى المسابقات لدوري المحترفين والدرجات الأولى والثانية والمناطق.

يقف خلف هذا الصرح الكبير مدير الملعب خالد الحمين والذي يبذل جهودا جبارة لتنظيم العمل لإخراج هذا الصرح بأجمل حلة.

ملعب الدمام من أقدم الملاعب في المملكة حيث أنشئ عام 1973م أي قبل 47 عاما.

والآن تغيرت الملاعب حيث أصبحت واجهة سياحية في مختلف أنحاء العالم.

سبق أن كتبنا في هذا الملعب الكثير من المقالات ولكن لم تحرك ساكنا، حيث عملت الكثير من اللجان بوضع التصورات التطويرية للملعب ولم يتم تنفيذ أي منها بل زاد العمل سوءا، حيث تم وضع حواجز علوية سببت اختناقا للجماهير في فترة الصيف وطالبنا بإزالتها ووضع حلول لتكييف الملعب.

وسبق للملعب أن أقفل لسنوات طويلة لتجديده ولكن للأسف لم يظهر بما نتمناه.

الحلول في رأيي بما أن للملعب موقعا إستراتيجيا في وسط مدينة الدمام ويخدم القادمين لها من جميع المدن أن يتم استثمار المساحات الخارجية للملعب بوضع فندق خمسة نجوم يكون أولا للفرق التي تلعب مبارياتها عليه وسيكون من السهولة للاعبين وللجماهير التي تأتي من الخارج وللعامة الوصول له بسهولة.

وضع المحلات التجارية من مطاعم عالمية ومقاه ذات طابع أوروبي أو شرقي على جنبات الملعب وبذلك يكون لدينا استثمار يتم صرفه على تحسين بيئة الملعب.

ملاعب المملكة عامة يجب أن يتم استثمارها بالشكل الصحيح وهذا ما نطالب به لبيئة ملاعب جاذبة للجماهير، وخاصة بعد السماح للعوائل بدخول الملاعب وسيكون إحدى الوجهات السياحية للأفراد والعوائل في المنطقة وخارج المنطقة.

رياضتنا لله الحمد بخير وبعد أن استلم سمو وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي أصبحنا نتلمس التغيرات الإيجابية والتحسن في جميع مقومات الرياضة لدينا.

ورسالتنا للأمير الشاب متى نرى ملعب الدمام واجهة سياحية.

Twitter: mesned1
المزيد من المقالات