عاجل

دوري أبطال أوروبا يعد بمتعة كبيرة لكن بدون احتفالات في لشبونة

دوري أبطال أوروبا يعد بمتعة كبيرة لكن بدون احتفالات في لشبونة

الثلاثاء ١١ / ٠٨ / ٢٠٢٠
ستستضيف العاصمة البرتغالية لشبونة على مدار 12 يوما ثمانية من أبرز الأندية الأوروبية في بطولة مصغرة تقام بنظام خروج المغلوب سيتوج فيها الفائز في 23 أغسطس الحالي بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم فيما يمكن القول إنه أكبر حدث رياضي في عام كوفيد-19.

ورغم أن الملايين حول العالم ينتظرون هذا الحدث لكن عندما تسير في شوارع لشبونة قد لا تدرك أن هذه البطولة على وشك الانطلاق.


لا توجد علامات ترحيب للحدث في المطار ولا توجد أي من الإعلانات التسويقية أو الإعلانات المتعلقة بكرة القدم.

ولا توجد مناطق للجماهير في المدينة أو ملصقات لصور النجوم من اللاعبين وبالتأكيد لا يوجد التهافت المعتاد على غرف الفنادق المتاحة وغالية الثمن.

ومع عدم السماح للجماهير بحضور المباريات وحتى وسائل الإعلام التي تغطي البطولة محدودة، لن تكون هناك زيادة في الإقبال على والمطاعم المحلية.

وبالطبع من غير المحتمل أن يكون هذا هو احتفال بالنسبة لسكان لشبونة كذلك.

ولا تزال المدينة في حالة طوارئ حتى منتصف ليل يوم 14 الحالي .

ويجب ارتداء الكمامات في وسائل النقل العام وغير مسموح بالتجمعات الكبيرة.

حتى الذين يأملون في مجرد مشاهدة لاعب بارز يتجول في الشوارع من المحتمل إصابتهم بخيبة أمل.

وتعيش الفرق المشاركة في البطولة في مناطق معزولة بالفنادق ومرافق التدريب التي لا يسمح لهم بمغادرتها إلا بإذن ويتم تحذيرهم من مقابلة أشخاص من خارج أعضاء الفريق.

وفي داخل الفنادق تم تخصيص ممرات للاعبين نحو أماكن تناول الطعام الذي يتم تقديمه بواسطة طاقم خاص من النادي.

* بيئة آمنة

ومع عدم وجود ما يدعو للقلق بشأن الجماهير، تركز الشرطة البرتغالية أكثر على المساعدة في الحفاظ على توفير بيئة آمنة للفرق المشاركة أكثر من تهديدات مثيري الشغب.

وقال لويس إلياس من شرطة الأمن العام في المدينة في مؤتمر صحفي الثلاثاء "تركز العملية على الملاعب والفنادق ومقرات التدريب.

"سنولي اهتماما خاصا بمنع حالات الاضطراب وأي أنواع أخرى من الحوادث مثل اقتحام الملاعب أو مقرات التدريب أو حيث يرتاح اللاعبون".

وبعد فقد إيرادات بطولة أوروبا 2020 للمنتخبات التي تأجلت للعام المقبل، قد لا يتحمل الاتحاد الأوروبي (اليويفا) تخفيضات هائلة من شركاء البث التلفزيوني في حال فشله في إنهاء مسابقتي الأندية لهذا الموسم.

ومع إقامة مباريات دور الثمانية وقبل النهائي من لقاء واحد حتى النهائي، وتحديد الفائز في المباريات جميعا عبر وقت إضافي وركلات ترجيح في حالة التعادل إذا لزم الأمر، الأمر الذي قد يعوض الاثارة التي كانت تحدثها إقامة مباراتي ذهاب وعودة.

وتقام مباريات الدوري الأوروبي بالطريقة ذاتها في ألمانيا خلال أيام الراحة لدوري الأبطال مع يمنح الجماهير مباريات يومية ممتعة.

وتنطلق مباريات دور الثمانية لدوري الأبطال الأربعاء بلقاء باريس سان جيرمان مع أتلانتا الإيطالي بينما ستكون أبرز المواجهات بين بايرن ميونيخ وبرشلونة يوم الجمعة المقبل.
المزيد من المقالات