الاحترازات المبكرة تقوض «كورونا» بالمملكة

الاحترازات المبكرة تقوض «كورونا» بالمملكة

الاثنين ١٠ / ٠٨ / ٢٠٢٠
خلصت دراسة أكاديمية إلى أن الإجراءات الاحترازية الصارمة والمبكرة التي قامت بها المملكة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، منعت وصول عدد الإصابات إلى ٤٤٠ ألف إصابة بحلول اليوم الرابع من شهر مايو للعام ٢٠٢٠م، حينما كان رقم الإصابات الفعلي ٢٨ ألف إصابة فقط في نفس التاريخ.

وأجرت الدراسة عضو هيئة تدريس بكلية الصحة العامة في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل د. أروى العمران، وفقاً للأرقام المثبتة رسمياً والبرتوكولات العلاجية المستخدمة فيماً يخص «كورونا» بالمملكة.


وأوضحت د. العمران أن الدراسة أظهرت الفارق الكبير والمقدر بـ ٤١٠ آلاف إصابة تم تفاديها بسبب تطبيق تلك الإجراءات الاحترازية التي حدت بأمر الله عدد الوفيات البالغ ١٩١ حالة فقط، والتي كانت ستصل إلى أكثر من ١٥ ألف حالة بحسب الدراسة.

يذكر أن الدراسة قامت على معطيات وأرقام من أرض الواقع ومعادلات إحصائية مبنية على النظريات العلمية لعلم الإحصاء الحيوي، كما تم نشر الورقة العلمية في مجلة مرموقة ذات تصنيف عال.
المزيد من المقالات