مباراة تنتهي بـ «معركة دامية»

مباراة تنتهي بـ «معركة دامية»

الاحد ٠٩ / ٠٨ / ٢٠٢٠
انتهت مباراة رجبي في مدينة سيدني بـ «معركة حامية» بين فريقين متنافسين وجماهيرهما، إذ أدى الشجار بينهما إلى طعن أحد اللاعبين واثنين من المشجعين، وفق ما أفادت الشرطة الأسترالية.

وقال مسؤولون في دوري الرجبي في سيدني، إن أعمال العنف اندلعت، الأحد، بعد مباراة جمعت بين فريقي «وينت ورث فيل ماغبيز» و«بينريث براذرز»، لمن هم تحت العشرين سنة.


وذكر غرانت موريسي، من شرطة نيو ساوث ويلز: «هناك مزاعم بأن فريقين من فرق كرة القدم في غرب سيدني، شاركا في معركة بعد انتهاء المباراة». وأضاف إنه «نتيجة للمشاجرة، تعرض لاعب للطعن من قبل لاعب منافس، كما انخرط اثنان من المشجعين في المشاجرة وطعنا أيضا».

وقال ديفيد ترودن، الرئيس التنفيذي لدوري الرجبي في ولاية نيو ساوث ويلز، إن أي شخص شارك في المشاجرة لن يكون له دور في اللعبة مرة أخرى.
المزيد من المقالات